Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يعبر مجددا عن دعمه للجهود الأميركية لمواصلة المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل


عبر الاتحاد الأوروبي اليوم الأربعاء عن دعمه للجهود الأميركية الرامية إلى مواصلة المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون إن زيارتها في الأسبوع الماضي لواشنطن والشرق الأوسط جاءت "لدعم ما يقوم به الموفد الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل".

وأضافت في مؤتمر صحافي لها في جوهانسبورغ بجنوب أفريقيا التي تزورها حاليا أنه "بدا لي من البديهي إسماع صوت الاتحاد الأوروبي لدعم جورج ميتشل، لكنني توخيت الحذر لإضافة صوتنا في الوقت الراهن".

واستطردت أشتون قائلة إنه "ينبغي إسماع صوت الاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط ولكن بحذر"، وذلك من دون الكشف عن دواعي الحذر الأوروبي.

وتعرضت أشتون التي تتولى هذا المنصب منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي لانتقادات شديدة لاسيما من فرنسا لغيابها عن أولى جلسات التفاوض المباشر بين الإسرائيليين والفلسطينيين منذ استئنافها في الثاني من سبتمبر/ أيلول الماضي في واشنطن.

والتقت أشتون يومي الخميس والجمعة الماضيين بجورج ميتشل ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس وزرائه سلام فياض.

وكانت أشتون قد ذكرت عقب اجتماعيها بعباس ونتانياهو أنها "خرجت بشعور قوي بأن مواضيع كثيرة ما زالت مطروحة للبحث لكن الرجلين يفكران جديا في آفاق تلك المناقشات".

وقالت إن مشكلة المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية مازالت قائمة، مؤكدة في الوقت ذاته على "ضرورة التعبير عن الموقف إزاء محاولة إقناع إسرائيل بتمديد تجميد الاستيطان وكذلك إذا كانت هناك حلول أخرى لمواصلة الحوار رغم كل شيء".

وعقدت الحكومة الإسرائيلية المصغرة اليوم الأربعاء اجتماعا، إلا أن نتانياهو لم يتحدث عن احتمالات تجميد الاستيطان مجددا قبل يومين من اجتماع لجنة المتابعة العربية لاتخاذ قرار بشأن مصير المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

XS
SM
MD
LG