Accessibility links

صندوق النقد الدولي يؤكد تعافي دول الشرق الأوسط اقتصاديا بسبب ارتفاع أسعار النفط


كشف التقرير الاقتصادي لصندوق النقد الدولي عن تعافي اقتصاديات دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بفضل ارتفاع أسعار النفط، كما أظهر أن لبنان يتربع على صدارة قائمة الاقتصاديات الأكثر نموا في المنطقة بين الدول غير المصدرة للنفط .

وذكر تقرير الصندوق لشهر أكتوبر/ تشرين الأول أن النمو في هذه المنطقة سيكون بحدود 4.1 بالمئة في العام الجاري بالمقارنة مع اثنين بالمئة في عام 2009 مرجحا أن يرتفع النمو في المنطقة إلى 5.1 بالمئة في العام القادم.

وبحسب التقرير فإن لبنان، الذي يعاني من دين عام قدره 51 مليار دولار يعادل 156 بالمئة من إجمالي ناتجه الداخلي، فقد تربع على صدارة قائمة الاقتصاديات الأكثر نموا في المنطقة بين الدول غير المصدرة للنفط بمعدل نمو متوقع قدره ثمانية بالمئة في العام الجاري بالمقارنة مع تسعة بالمئة عام 2009.

وقال إن قطر، الغنية جدا بالغاز، تحتل صدارة الترتيب العام في المنطقة بما في ذلك الدول المصدرة للنفط مع نمو متوقع قدره 16 بالمئة في عام 2010 بالمقارنة مع نسبة نمو بلغت 8.6 بالمئة في العام الماضي.

وأضاف التقرير أن مجموعة الدول المصدرة للنفط بشكل عام ستشهد نموا قدره 3.8 بالمئة في عام 2010 يرتفع إلى خمسة بالمئة في العام المقبل بينما ستنمو دول المجموعة غير المصدرة للنفط بنسبة خمسة بالمئة في العام الجاري ترتفع إلى 5.2 بالمئة في عام 2011 وذلك بعد أن حققت نمو بنسبة 4.6 بالمئة في العام الماضي.

وتوقع تقرير صندوق النقد نموا قويا في مصر عام 2010 يصل إلى خمسة بالمئة على أن يرتفع هذا المعدل إلى 5.2 بالمئة في عام 2011 مقارنة بمعدل نمو قدره 4.6 بالمئة في العام الماضي.

وبحسب التقرير، فسيكون النمو السعودي بحدود 3.4 بالمئة في العام الجاري و4.5 بالمئة في عام 2011 وذلك بالمقارنة مع 0.6 بالمئة فقط في عام 2009.

أما الإمارات فسينمو اقتصادها بنسبة 2.4 بالمئة هذه السنة و 3.2 بالمئة في عام 2011 بعد أن انكمش اقتصادها، بحسب الصندوق، بنسبة 2.55 بالمئة في العام الماضي.

وقال التقرير إن الاقتصاد الإيراني سيحقق نموا في العام الجاري بنسبة 1.6 بالمئة يرتفع إلى ثلاثة بالمئة في العام المقبل وذلك بالمقارنة مع 1.1 بالمئة في العام الماضي.

أما السودان فسينمو اقتصاده بنسبة 5.5 بالمئة و6.2 بالمئة على التوالي هذه السنة والسنة المقبلة.

وفي شمال أفريقيا، توقع الصندوق أن ينمو الاقتصاد المغربي بنسبة أربعة بالمئة في 2010 مقارنة بنسبة 4.9 بالمئة في العام الماضي، فيما رجح أن يبلغ معدل النمو الجزائري 3.8 بالمئة في العام الجاري واربعة بالمئة في العام المقبل، على أن يصل معدل النمو في تونس إلى 3.8 بالمئة في العام الحالي بالمقارنة مع 3.15 بالمئة في عام 2009.

XS
SM
MD
LG