Accessibility links

logo-print

العراقية تبدي مرونة مشروطة حيال القبول بترشح المالكي لرئاسة الوزراء


أبدت قائمة العراقية مرونة في قبول مرشح التحالف الوطني نوري المالكي لمنصب رئيس الوزراء، في حين شرعت لجنة من التحالف الوطني في التفاوض مع بقية الكتل حول التشكيلة الحكومية.

فقد قال النائب عن القائمة عدنان الدنبوس إن قائمته ستقبل بالتفاوض على المشاركة في الحكومة المقبلة وتوزيع المناصب السيادية في حال تم منحها نسبة النصف في اتخاذ القرارات السياسية، مشيرا إلى أن مرشح العراقية لأي من المناصب التي سيتم الاتفاق عليها هو زعيم القائمة إياد علاوي.

ولفت الدنبوس في حديث مع "راديو سوا" إلى أن العراقية لا تعترض على ترشيح المالكي لمنصب رئيس الوزراء، موضحا أن القائمة لن تقبل بتهميش دورها في القرار السياسي خلال المرحلة المقبلة.

هذا، ونفى عضو قائمة العراقية احمد المساري وجود صفقة بين قائمته وائتلاف دولة القانون وبدعم أميركي لتقاسم السلطات بينهما، مشددا على حق القائمة في اختيار رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة.

على صعيد متصل، أفاد عضو ائتلاف دولة القانون حسين الأسدي بأن لجنة تفاوضية تم تشكيلها في التحالف الوطني للتوصل إلى اتفاق مع الأطراف السياسية حول المناصب السيادية في الحكومة المقبلة، ودعا العراقية إلى التراجع عن موقفها من عدم المشاركة في حكومة يرأسها المالكي.

ويستمر الجدل بين الأطراف السياسية حول ترشيح المالكي لمنصب رئيس الوزرا،ء فيما ترى أطراف أخرى إمكانية تشكيل الحكومة المقبلة في حال تم الاتفاق على مشروع تقاسم السلطات بين المالكي وعلاوي في إطار المناصب التي سيتم منحها للعراقية، فيما يرى مراقبون أن الأطراف التي رفضت ترشيح المالكي ستضطر إلى إبداء مرونة في مفاوضاتها للحصول على مناصب في الحكومة القادمة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG