Accessibility links

أحمد راضي غير متفائل بمستقبل الكرة العراقية


قال أحد أبرز نجوم كرة القدم السابقين إن عدم وجود دوري منتظم للفئات العمرية وضعف منافسات الدوري المحلي من بين أهم الأسباب التي أدت إلى الخروج المبكر لمنتخب الشباب من نهائيات البطولة الآسيوية.

فقد أبدى النجم السابق أحمد راضي الذي سبق أن شغل منصب النائب الأول لرئيس الاتحاد في عام 2003 قبل أقالته بعد عام من قبل رئيس الاتحاد الحالي حسين سعيد، في اتصال هاتفي مع راديو سوا من عمان عدم تفاؤله بمستقبل الكرة العراقية في ظل الوضع الحالي الذي يشهده الوسط الرياضي.

وأضاف راضي أن عدم وجود منافسات لفئات الشباب والناشئين والاشبال في مجال كرة القدم في البلاد قلل فرص اكتشاف مواهب كروية جديدة.

وكان منتخب شباب العراق قد ودع نهائيات آسيا مبكرا بعد تعرضه لخسارتين أمام البحرين 1-2 وأمام كوريا الشمالية 0-3، فيما ستكون مباراته الأخيرة ضمن المجموعة الثانية التي سيخوضها الخميس أمام أوزبكستان فرصة لتحقيق نتيجة معنوية بعد أن فقد بصورة نهائية فرصة التنافس على إحدى بطاقتي التأهل للدور ربع النهائي.

تقرير مراسل "راديو سوا" ضياء النعيمي:
XS
SM
MD
LG