Accessibility links

logo-print

واشنطن تدعو الجامعة العربية إلى استمرار دعمها للمفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل


دعت واشنطن الأربعاء الجامعة العربية إلى أن تستمر في دعم المفاوضات المباشرة التي استؤنفت بواشنطن في سبتمبر/أيلول الماضي بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وذلك قبل يومين من قمة عربية استثنائية في ليبيا، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال فيليب كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية "نريد أن تستمر الجامعة العربية في دعم المفاوضات المباشرة ، وسيكون من السابق لأوانه في هذه المرحلة عدم دعم المفاوضات".

وستعقد لجنة المتابعة العربية اجتماعا يوم الجمعة في مدينة سرت الليبية على هامش القمة العربية التي ستعقد يوم الأحد.

وفي هذا الإطار، سيلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ووزراء الخارجية العرب لتقييم الوضع بعد انتهاء تجميد الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية المحتلة في 26 سبتمبر/أيلول الماضي.

وتضاعف الولايات المتحدة التي ترعى استئناف الحوار في الشرق الأوسط الجهود في الأيام الأخيرة لإنقاذ العملية التفاوضية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي الأربعاء إن إدارة اوباما "تقدم أفكارها إلى الطرفين"، آملة في تجاوز "عقبة" المستوطنات.

وتقول وسائل الإعلام الإسرائيلية إن واشنطن وعدت بتعزيز الدعم الدبلوماسي والعسكري لإسرائيل في مقابل تجميد جديد يستمر 60 يوما. لكن البيت الأبيض نفى توجيه رسالة من هذا القبيل.

إطلاق صاروخ من غزة على جنوب إسرائيل

على صعيد آخر، أعلن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن صاروخا أطلق من قطاع غزة سقط الأربعاء على جنوب إسرائيل من دون وقوع ضحايا وسقط الصاروخ على أرض خلاء من دون إلحاق إضرار.

وبحسب الإذاعة العسكرية، فقد أطلق صاروخ ثان وسقط في الجانب الفلسطيني من الحدود.

من جانبها، قالت جماعة التوحيد والجهاد- بيت المقدس وهي إحدى الجماعات السلفية في قطاع غزة "بفضل ومنة من الله وحده تمكنت مجموعة من إخوانكم في جماعة التوحيد والجهاد من قصف المجلس الإقليمي اشكول بصاروخ واحد محلي الصنع وذلك في الثانية من بعد ظهر اليوم الأربعاء"، وفقا لبيان حصلت وكالة الصحافة الفرنسية على نسخة منه.

وتابع البيان "لقد عاد اسود التوحيد إلى قواعدهم سالمين واعترف إعلام العدو بسقوط الصاروخ".

وكانت إسرائيل قد شنت في نهاية 2008 هجوما على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الإسلامية حماس لوقف إطلاق الصواريخ أو قذائف الهاون على أراضيها.

ومذ ذلك الوقت تراجعت عمليات إطلاق الصواريخ، إلا أنه أطلق أكثر من 120 صاروخا أو قذيفة هاون على إسرائيل منذ مطلع 2010، بحسب حصيلة للجيش الإسرائيلي.
XS
SM
MD
LG