Accessibility links

logo-print

الأسد: أي مفاوضات مع إسرائيل لها أساس واحد هو عودة الأرض كاملة


جدد الرئيس السوري بشار الأسد، في حديث مع محطة "تي أر تي" التركية الناطقة باللغة العربية وبثته الفضائية السورية مساء الأربعاء، تأكيده أن أي مفاوضات مع إسرائيل لها أساس واحد "هو عودة الأرض كاملة".

وقال الأسد حول سعي فرنسا للوساطة بين سوريا وإسرائيل والدور التركي في ذلك "لا يوجد الآن حديث عن وساطة وما يحصل هو البحث عن أرضية مشتركة لما سمى بالمفاوضات غير المباشرة بهدف الوصول إلى مفاوضات مباشرة".

وأضاف الأسد أن تركيا بدأت ونجحت فيما سمي المفاوضات غير المباشرة، ووجودها في كل مراحل عملية السلام هو ضرورة لنجاح هذه العملية، مشيرا إلى أن وجود الولايات المتحدة أيضا ضروري في عملية السلام وخاصة في المراحل النهائية وكضمانة لتنفيذ عملية السلام.

وحول المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية وتوقعات سوريا، قال الأسد "لا نتوقع أية نتائج فالحكومة الإسرائيلية الحالية كغيرها من الحكومات السابقة تعبر عن تطرف متزايد وكل الممارسات الإسرائيلية لا توحي بشكل من الأشكال بالرغبة في تحقيق السلام".

وفيما يخص الموضوع العراقي، أوضح الأسد أن سوريا وإيران وتركيا على اتصال مستمر لأن تطورات الوضع في العراق ستؤثر علينا كدول جوار، لافتا الانتباه إلى أن العلاقة بين سوريا وكل القوى العراقية أصبحت طبيعية.

ودعا الأسد إلى تأليف حكومة عراقية تعمل من أجل وحدة العراق واستقراره وسيادته وتقوم بتحسين العلاقات مع دول الجوار ومنها سوريا.

وقال الأسد إن التأخير في تشكيل حكومة عراقية ليس في مصلحة العراق وإن سوريا قلقة من التأخير.

وعن العلاقات السورية-التركية، أكد الأسد أن سوريا كان لديها الثقة بأن علاقاتها مع تركيا ستصل إلى هذا المستوى المتقدم.

واعتبر الأسد أن العلاقة بين البلدين انطلقت لأسباب عديدة وأهمها التزام الدولتين بالرغبة الشعبية والعمل من خلال أجندة شعبية لا دولية، مشيرا إلى أن الشعبين في سوريا وتركيا يريدان هذه العلاقة والدولتين تتحركان في هذا الاتجاه.
XS
SM
MD
LG