Accessibility links

logo-print

رئيس بلدية القدس يرفض تقسيم المدينة في إطار أي اتفاق مع الفلسطينيين


أعلن نير بركات رئيس بلدية القدس رفضه فكرة تقسيم المدينة بين الفلسطينيين والإسرائيليين في إطار أي اتفاق سلام، معتبرا أن خيار مدينة مقسّمة يشكل تجربة غير ناجحة.

وأضاف بركات في كلمة ألقاها أمام معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى أنه لا وجود لأي حالة في العالم نجح فيها العمل بمدينة مقسمة فإما سيتعطل العمل فيها أو تتمّ إعادة توحيدها.

وشبه بركات الانسحاب من القدس الشرقية بالانسحاب من قطاع غزة الذي أتى بحماس. وقال إن انسحاب إسرائيل من الجزء الشرقي من القدس سيكون أشبه باستقدام حصان طروادة إلى قلب المدينة.

وفي موقف مماثل، قال رئيس الكنيست إنه متأكد جدا من أن رئيس الوزراء الإسرائيلي لن يوافق على المطالب الفلسطينية والأميركية له بتقديم تنازلات في القدس الشرقية.

وأضاف أن بنيامين نتانياهو غير قادر على تقسيم القدس انطلاقا من إدراكه بأن القدس هي صلب الموضوع وسبب وجود دولة إسرائيل.

وقال في مقابلة مع صحيفة جيروسالم بوست إن نتانياهو قد يوافق على إعطاء المسلمين استقلالية في مواقعهم المقدسة لا تصل إلى حدّ السيادة عليها، على حد تعبيره.
XS
SM
MD
LG