Accessibility links

logo-print

النمسا تتجنب الحديث عن مساعي انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي وتدعو لتعاون "عملي" مشترك


دعا وزير الخارجية النمساوية ميخائيل شبيندل أيغر اليوم الخميس إلى إقامة ما وصفه بتعاون عملي بين تركيا والإتحاد الأوروبي وخاصة في المجالات الإقتصادية والأمنية.

ونقلت وكالة الصحافة النمساوية عن شبيندل ايغر قوله قبل اجتماعه بنظيره التركي احمد داوود اوغلو ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان في انقرة إنه "يتعين أن يكون لتركيا دور رائد في حل مشاكل الشرق الأوسط وأن تعمل كجسر يربط بين الغرب والعالم الإسلامي".

غير أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان أشار من جانبه إلى تطلع بلاده للانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

وقال في تصريحات له اليوم الخميس إنه يتعين على الاتحاد الأوروبي أن يحدد ما إذا كان يريد تركيا المسلمة عضوا فيه وأن يكف عن وضع العراقيل أمامها .

وتقول أنقرة إن الاتحاد الأوروبي في حاجة إلى أن يدرك أهمية تركيا لأهداف السياسة الخارجية للاتحاد ومزايا قبول اقتصاد فتي ينمو بسرعة.

وتؤيد الولايات المتحدة بقوة مساعي تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، إلا أن المعارضين لهذه المساعي لاسيما فرنسا وألمانيا يرون إن الاختلافات الثقافية ستجعل من الصعب دمج تركيا في الاتحاد.

يذكر أن فرنسا كانت قد منعت عقد محادثات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في خمسة مجالات تقول باريس إنها تعني في نهاية المطاف منح تركيا عضوية الاتحاد.

XS
SM
MD
LG