Accessibility links

دراسة: غالبية الأطفال دون سن الثانية لهم حضور على الإنترنت


كشفت دراسة نشرت حديثا أن 81 بالمئة من الأطفال دون سن الثانية لديهم حضور بشكل أو بآخر على الإنترنت، وبحلول الأسابيع الأولى من ولادتهم تكون هناك معلومات عن الأطفال على شبكة الإنترنت مثل الصور.

وقال جي آر سميث مدير شركة AVG التي أجرت الدراسة في بيان إن هناك اتجاها لأن يكون الحضور الإلكتروني مواكبا ليوم ميلاد الطفل وفي كثير من الأحيان يسبق عيد الميلاد، حيث إن هناك من ينشر صور الأمواج فوق صوتية لأطفالهم وهم أجنة.

وقد شملت الدراسة 2200 من الأمهات اللواتي لديهن أطفال دون سن الثانية في العالم المتقدم. وللأطفال في الولايات المتحدة حضور مبكر أكثر من غيرهم، حيث أن لـ92 بالمئة منهم حضور على الإنترنت بحلول عيد ميلادهم الثاني. وقالت 70 بالمئة من الأمهات إنهن ينشرن صور أولادهن لكي يراها الأقارب والأصدقاء سواء بالإيميل أو بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك.

وكان موضوع الخصوصية يثير مستوى متوسطا من القلق إذ بلغ بالمتوسط 3.5 في قياس يعتبر 5 هو أعلى مستوى للقلق.

وقد كان الحضور على الإنترنت في السابق يرجع إلى بضع سنوات، أما الآن فيبدأ منذ الولادة أو قبلها.

XS
SM
MD
LG