Accessibility links

logo-print

قلق أميركي حول وجود تعاون بين عناصر في الاستخبارات الباكستانية وحركة طالبان


قال المتحدث باسم وزارة الدفاع (البنتاغون) إن كبار المسؤولين في الوزارة يشعرون بالقلق إزاء التقارير المتزايدة التي تشير إلى وجود تعاون بين عناصر في الاستخبارات الباكستانية وحركة طالبان.

وقال الكولونيل ديفيد لابان في تصريحات صحافية الخميس إن الاستخبارات الباكستانية أسهمت بقدر كبير في مكافحة الإرهاب، لكن الولايات المتحدة تشعر بالقلق بخصوص التركيز الاستراتيجي للمخابرات الباكستانية.

وأشار إلى أن قائد الجيش الباكستاني الجنرال أشفق كياني وهو رئيس سابق لجهاز المخابرات، ويعلم جيدا ببواعث القلق الأميركية ويتفق مع بعضها.

وتأتي تصريحات لابان في أعقاب تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال نَقل هذا الأسبوع عن بعض المسؤولين الأميركيين والأفغان قولهم إن أعضاء من جهاز الاستخبارات الباكستانية يضغطون على قادة طالبان لمقاتلة القوات الأميركية وحلفائها في أفغانستان.

وكان البيت الأبيض قد أرسل إلى الكونغرس هذا الأسبوع تقييما للحرب في أفغانستان جاء فيه أن القوات الباكستانية تجنبت في الربيع خوض مواجهات مباشرة مع القاعدة وطالبان.
XS
SM
MD
LG