Accessibility links

طاقم روسي اميركي يتوجه إلى محطة الفضاء الدولية


انطلقت اليوم الجمعة من قاعدة الإطلاق الروسية بايكونور في قازاخستان مركبة فضائية روسية تحمل رائدي فضاء روسيين ورائدا أميركيا متجهة إلى محطة الفضاء الدولية.

ومن المقرر أن ينضم الرواد الكسندر كاليري وأوليغ اسكريبوتشكا وسكوت كيلي إلى ثلاثة آخرين من أعضاء الطاقم على متن المحطة المدارية بعد رحلة تستغرق يومين من الأرض على متن المركبة سويوز.

وسيمضي الرواد ستة أشهر في المحطة وهي مشروع تشارك فيه 16 دولة بتكلفة تصل إلى مئة مليار دولار وهو مشروع تم تدشينه منذ عام 1998 ولازال قيد الإنشاء.

وبحسب المخطط فإن أعمال بناء المحطة من المفترض أن تسكتمل بعد مهمتين مكوكيتين أمريكيتين في نوفمبر/ تشرين الثاني وفبراير/ شباط المقبلين.

ويمكن للمحطة المكونة من مجموعة من الوحدات أغلبها روسية وأميركية الصنع استقبال طاقم مؤلف من ستة أفراد.

ويوجد في المحطة حاليا رائد الفضاء فيودور يورشيغين ورائدا فضاء من إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) وهما دوغ ويلوك وشانون ووكر.

XS
SM
MD
LG