Accessibility links

logo-print

كتاب جديد لجيمس زغبي يساعد على فهم الأميركيين للعرب


أعلن الناشط العربي الأميركي جيمس زغبى عن إصدار كتاب " أصوات عربية" الذي يعكس تجربته التي استمرت أكثر من ثلاثة عقود في الولايات المتحدة وعمل خلالها على دمج العرب الأميركيين في الحياة السياسية، كما يناقش الكتاب الأسباب وراء عدم فهم الأميركيين للعرب.

وفي حوار له مع موقع" راديو سوا" أرجع رئيس المعهد العربي الأميركي السبب وراء عدم فهم الأميركيين للشرق الأوسط إلى النظام التعليمي مؤكدا أن الساسة أنفسهم ضحايا لهذا النظام والثقافة العامة والإعلام اللذين يعطيان صورة نمطية عن العرب.

وقال زغبي في حواره إن الرسالة التي يبعث بها الكتاب هي أن للولايات المتحدة وضع متميز في الشرق الأوسط وأنها في مأزق يجب عليها الخروج منه بتغيير سياستها، كما يناقش الكتاب الأسباب وراء عدم فهم الولايات المتحدة للعرب وهو ما عمل من أجله لأكثر من عشر سنوات.

وقال إن الولايات المتحدة لديها افتراضات نمطية حول العالم العربي ارتكبت بسببها أخطاءا في سياستها الخارجية تجاه الشرق الأوسط، لذا فإن الكتاب محاولة لتغيير هذا المسار والعمل على إيجاد طريقة للفهم.

وأشار الكاتب إلى أن العرب يفهمون الولايات المتحدة جيدا على عكس ما يظنه الكثيرون ونفى ما يتصوره البعض بأن العرب يكرهون القيم الأميركية ولكن المعضلة الأساسية هي أن الولايات المتحدة لا تطبق قيمها في منطقة الشرق الأوسط بالنظر إلى سياستها تجاه العراق والصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

ودعا إلى تغيير النظام التعليمي في الولايات المتحدة والطريقة التي يتعامل بها الإعلام في تغطياته الصحافية التي تظهر العرب بصورة نمطية ، وقال إن بعض أعضاء الكونغرس لا يريدون تغيير المسار لأن ذلك لا يخدم مصالحهم الانتخابية.

وقال زغبي إن الكتاب يحتوي على فصل كامل حول الدور الذي يمكن للعرب الأميركيين أن يلعبوه في صنع هذا التغيير، ونفى ما يتردد عن عدم اندماجهم في الحياة السياسية.

وتساءل في حواره مع موقع" راديو سوا" عن السبب وراء عدم مشاركة العرب في صنع السياسة الخارجية تجاه الشرق الأوسط أو تعينهم في المناصب التي تتعامل مع هذه القضايا.
XS
SM
MD
LG