Accessibility links

logo-print

استعدادات في لبنان لاستقبال الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد وانتقادات للزيارة من بعض الأطراف


أنجزت تقريبا التحضيرات لزيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد للبنان الأربعاء المقبل والتي لقيت إنتقادات من جانب بعض معارضي حزب الله ، تجلى بعضها برفع لافتات ٍ في مدينة طرابلس الشمالية تقول لا أهلا ً ولا سهلا ً بالرئيس الإيراني.

ويقول مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبه إن أحمدي نجاد سيجري محادثات مع الرئيس ميشال سليمان ورئيسي المجلس النيابي والحكومة ، وستتناول بحسب مصدر ٍ رسمي دعم إيران للبنان في مواجهة التهديدات الإسرائيلية وتعثر استئناف المفاوضات المباشرة الفلسطينية - الاسرائيلية.

كما ستتناول المحادثات الوضع في العراق والجهود المبذولة لاحلال الاستقرار في بلاد الرافدين، والعقوبات الاميركية والغربية على ايران ، علما أن سفراء عدد ٍ من الدول الأوروبية زاروا الخارجية اللبنانية وذكروا الوزير الشامي بقرار مجلس الأمن الدولي المتعلق بإيران .

هذا ويبدو أن زيارة نجاد للجنوب اللبناني لن تشمل بوابة فاطمة الحدودية مع إسرائيل كما كان مقررا ً،إثر ضغوط ٍ دولية، تحاشيا ً لأي إحتكاكات ٍ في منطقة ٍ حساسة، وسيزور الرئيس الايراني بلدتي قانا وبنت جبيل وسيتفقد مشاريع اقامتها بلاده في عدد من القرى الجنوبية حيث أعدّ له حزب الله وحركة أمل إستقبالات ٍ شعبية.

وسيخاطب الرئيس الإيراني جمهور حزب الله في إحتفال ٍ يقام في ملعب ٍ رياضي في ضاحية بيروت الجنوبية.
XS
SM
MD
LG