Accessibility links

logo-print

قوات الرد السريع تفرج عن نائب رئيس مجلس محافظة واسط


قال رئيس اللجنة القانونية في مجلس محافظة واسط إن قوات الرد السريع أفرجت عن نائب رئيس المجلس مهدي علي جابر الليلة الماضية، وحمّل وزارة النفط مسؤولية الوقوف وراء عملية اعتقاله.

وأوضح رئيس اللجنة منتظر النعماني أن قرار الافراج عن جابر تم بعد اقل من 24 ساعة على اعتقاله بضفط من رئيس الوزراء نوري المالكي ومجلس المحافظة.

وكشف النعماني في حديث لـ"راديو سوا" إن عملية اعتقال جابر جاءت للتحقيق معه حول التهم الموجهة إليه من قبل وزارة النفط بالاعتداء على العاملين في حقل الأحدب النفطي أثناء زيارته على رأس وفد من المجلس الشهر الماضي.

وأكد النعماني على أن هذه الحادثة لن تثني المجلس من المضي قدما في مراقبة جميع الدوائر التابعة له والتصدي للمفسدين.

وكان وفد برئاسة جابر قد زار حقل الأحدب النفطي الواقع غربي مدينة الكوت في السادس والعشرين من الشهر الماضي بعد ورود معلومات تفيد بوجود فساد مالي وأداري في الحقل، واندلعت خلال الزيارة مشكلة بين الوفد والإدارة العراقية التي رفضت تزويد الوفد بالوثائق الخاصة بالمقاولات ورواتب العاملين، فيه الأمر الذي دفع المجلس إلى إصدار توصية يطالب فيها وزارة النفط بضرورة إقالة الإدارة المذكورة .

جدير بالذكر، أن قوة أمنية تابعة لقوات الرد السريع كانت قد اعتقلت نائب رئيس المجلس الذي ينتمي إلى حزب الدعوة الخميس في ظروف وصفها المجلس في مؤتمر صحفي عقده بعد عملية الاعتقال بأنها غامضة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG