Accessibility links

logo-print

المعلم يقول إن بيع واشنطن مقاتلات متطورة إلى إسرائيل يحدث خللا حقيقيا بالأمن في المنطقة


اعتبر وزير الخارجية السورية وليد المعلم الجمعة في سرت أن توقيع عقد لبيع اسرائيل 20 مقاتلة اميركية من نوع F-35 يحدث خللا حقيقيا بالأمن في منطقة الشرق الاوسط، معربا عن تخوفه من أن يكون ثمن هذه الصفقة موافقة اسرائيل على تجميد محدود للاستيطان لمدة شهرين.

وقال المعلم في تصريح صحافي على هامش الاجتماعات الوزارية التي تعقد في سرت قبل ساعات من عقد اجتماع لجنة المتابعة العربية وعشية عقد القمة العربية "هناك من قال إن بنيامين نتانياهو سيعلن عن وقف للاستيطان لشهرين فقط شريطة ألا يطرح هذا الموضوع مستقبلا وأن يحصل بالمقابل على صفقة من السلاح المتطور جدا".
وتابع المعلم "لقد وقعت صفقة طائرات F-35 بين اسرائيل والولايات المتحدة وهذا الامر يحدث خللا حقيقيا بالأمن والاستقرار في المنطقة".
وتابع الوزير السوري "لم يعد الموضوع ايقاف الاستيطان لشهرين بل أصبح هناك تهديد للامن العربي".
وكان السفير الاسرائيلي في واشنطن مايكل اورن قد أعلن الخميس أن "ادارة الرئيس أوباما قدمت لاسرائيل عددا من الاقتراحات أو الحوافز تتيح للحكومة الاسرائيلية الموافقة ربما على تمديد تجميد الاستيطان لشهرين أو ثلاثة أشهر".

واعلنت مصادر رسمية اميركية الخميس أن اسرائيل وقعت عقدا مع الولايات المتحدة لشراء 20 مقاتلة من طراز F-35.

وبشراء هذه الطائرات الاميركية الصنع المعروفة ب"جوينت سترايك فايترز" ستملك اسرائيل مقاتلات أكثر تطورا من مقاتلات سائر دول المنطقة، وذلك على خلفية تصاعد التوتر مع ايران وبعد صفقة تسليح ضخمة عقدتها الولايات المتحدة مع السعودية.

وقد صدر هذا الاعلان بعد شهر على كشف واشنطن عن صفقة تسليح بقيمة 60 مليار دولار لامداد السعودية باسلحة ومعدات عسكرية بينها 84 مقاتلة من طراز F-15 وهي نسخة اقل تطورا من F-35 التي ما زالت قيد التطوير.
XS
SM
MD
LG