Accessibility links

logo-print

أوباما يرحب بمنح جائزة نوبل للسلام للمنشق الصيني ليو تشياوبو


رحب الرئيس باراك أوباما الجمعة بمنح جائزة نوبل للسلام إلى المنشق الصيني ليو تشياوبو ودعا بكين إلى إطلاق سراحه بأسرع وقت ممكن.

وقال أوباما في بيان إن المثقف الصيني الذي حكم عليه في أواخر العام الماضي بالسجن 11 عاما لمطالبته بالديموقراطية وحقوق الإنسان في بلاده، ضحى بحريته من أجل قناعاته.

وأضاف أن لجنة نوبل بمنحها الجائزة لليو اختارت ناطقا جسورا باسم قضية الدفاع عن القيم العالمية بالوسائل السلمية.

وأشار أوباما إلى أن الصين حققت تقدما كبيرا على الصعيد الاقتصادي في العقود الثلاثة الماضية، لكنه شدد على ضرورة أن يُتبَع ذلك بإصلاحات سياسية وخصوصا في مجال حقوق الإنسان.

بدورها، دعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أيضا إلى الإفراج عن ليو تشياوبو.

هذا وقال مارك تونر المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة ستواصل تعاونها مع الصين على الرغم من الخلافات القائمة حول عدد من القضايا على رأسها الاقتصاد، وحقوق الإنسان.

وأضاف "نحن قادرون على التحدث بصراحة مع الصين بشأن حقوق الإنسان والاختلاف معها بهذا الشأن، لكننا ما زلنا نتابع سويا قضايا أخرى بصورة إيجابية وبناءة".

XS
SM
MD
LG