Accessibility links

logo-print

موسى يشير إلى بدائل لعملية السلام ولجنة المتابعة العربية تمهل واشنطن شهرا لإنقاذ المفاوضات


قال الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى الجمعة إن اجتماع لجنة المتابعة العربية مخصص لوضع بدائل لعملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية لأن الجولة الحالية من المحادثات تعثرت ولم تأت المفاوضات بأية ثمار.

وصرح موسى بأن اللجنة ستجتمع مع الوفد الفلسطيني، لكنها لن تنصح رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بخطوته التالية، موضحا أن القادة العرب لن يملوا على الرئيس عباس القرارات بشأن استئناف المباحثات.

وأضاف موسى أنه لن تكون هناك محادثات في الوقت الحالي لأن موقف الإسرائيليين "سلبي جدا جدا".

لجنة المتابعة العربية تمهل واشنطن شهرا لإنقاذ المفاوضات

من جانبه، أعلن دبلوماسي عربي أن لجنة المتابعة العربية التي ستلتئم مساء الجمعة في مدينة سرت الليبية ستعطي الإدارة الأميركية مهلة شهر إضافي لمحاولة إحياء المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية المتعثرة قبل دراسة البدائل.

وقال الدبلوماسي لوكالة الصحافة الفرنسية دون الكشف عن هويته إن مشروع القرار الذي سيصوت عليه أعضاء اللجنة ينص على إعطاء الإدارة الأميركية فرصة مدتها شهر لاستكمال اتصالاتها من اجل تمهيد الطريق لاستئناف المفاوضات وخاصة من خلال وقف الاستيطان الإسرائيلي.

XS
SM
MD
LG