Accessibility links

logo-print

مستوطن إسرائيلي يصدم طفلين فلسطينيين بسيارته في القدس


أعلنت شرطة القدس الجمعة فتح تحقيق مع مستوطن إسرائيلي، صدم بسيارته ظهر الجمعة طفلين فلسطينيين بشكل متعمد في حي سلوان في مدينة القدس.

وبثت قنوات التلفزة شريطاً مصوراً لطفلين فلسطينيين يحملان حجارة، اقتربت منهما سيارة يستقلها مستوطن وقام بدهسهما بشكل مفاجئ مما أدى إلى قذف أحدهما إلى الأعلى، قبل أن يفر السائق بسيارته.

وقال شملوك بن روبي، المتحدث باسم شرطة القدس، إن الشرطة فتحت تحقيقا مع سائق السيارة وهو مستوطن اسمه ديفيد بيري، وهو من جمعية إلعاد الاستيطانية مضيفة أنها ستقوم بتفحص الصور.

وأكد المتحدث أن وضع الطفلين الصحي مستقر، وأن أحدهما أصيب بجروح متوسطة فيما أصيب الأخر بجروح طفيفة.

والطفلان هما عمران منصور ويبلغ من العمر 11 عاماً، وإياد غيث ويبلغ 10 أعوام.

وفي وقت لاحق أعلنت الإذاعة الإسرائيلية أن الشرطة أطلقت سراح المستوطن بعد استجوابه.

ومن جهته، ندد نمر حماد، المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني محمود عباس، بالحادثة، وقال إن قيام مستوطن بدهس الأبرياء يدل أن الحكومة الإسرائيلية والمستوطنين يسيرون وفق قانون الغاب، على حد قوله.


ارتفاع حدة التوتر في حي سلوان بالقدس الشرقية

وقد ارتفعت حدة التوتر في حي سلوان في القدس الشرقية الجمعة بعد الحادثة.

ويأتي هذا بعد مقتل قياديين من حركة حماس في هجوم إسرائيلي على منطقة الخليل بالضفة الغربية.

وقد أدانت السلطة الفلسطينية الحادث، وقال غسان الخطيب مدير المركز الإعلامي الحكومي في السلطة الفلسطينية:

"ندين بشدة اغتيال إسرائيل لمواطنيْن فلسطينيين بالإضافة إلى جرحها واعتقال آخرين في مدينة الخليل هذا الصباح. ونرى أن هذا التصعيد الإسرائيلي العنيف هو استمرار لمحاولات إسرائيل تقويض السلطة الفلسطينية وجهودها لتحقيق الأمن والاستقرار في المناطق الفلسطينية".

بالمقابل، قال غاي هازوت القائد في الجيش الإسرائيلي: "وصلنا الليلة الماضية إلى أحد المباني القريب من حي جبل جوهر في الخليل كان يستخدم كمخبأ لمجموعة مسلحة ارتكبت الهجوم عند تقاطع بني نْعيم،الهجوم الذي أسفر عن مقتل أربعة إسرائيليين من مستوطنة بيت حغاي وخلال العملية التي قام بها الجيش والقوات الخاصة والشرطة وجهاز الشين بيت، حاول المسلحون الهرب وفتحوا النار على هذه القوات، التي ردت بإطلاق النار".

XS
SM
MD
LG