Accessibility links

1 عاجل
  • أ ف ب: كيري يعلن أن اجتماعا أميركيا روسيا يعقد السبت في جنيف في محاولة لإنقاذ حلب

وفد مجلس الأمن الدولي يعرب عن قلقه من تصاعد أعمال العنف في دارفور


أعرب وفد مجلس الأمن الدولي خلال زيارته لإقليم دارفور في السودان أمس، عن قلقه من تصاعد أعمال العنف داعيا كافة الأطراف إلى المشاركة في العملية السلمية.

وتزامن وصول الوفد إلى دارفور مع تجدد قصف الجيش السوداني لمواقع للمتمردين في جبل مرة، وكذلك مع اختطاف موظف مدني في الفاشر يعمل مع قوات الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة ويحمل الجنسية المجرية.

وفي اجتماعهم مع والي شمال دارفور عثمان محمد كيبير، أعرب الموفدون الأمميون عن قلقهم من تجدد القتال بين الحكومة السودانية والأقليات المتمردة غربي الإقليم.

وفي مؤتمر صحافي بعد الاجتماع، قال السفير البريطاني مارك غرانت "لاحظنا في هذه السنة تزايداً في مستوى العنف، وأضيف أننا انزعجنا بالأمس وتحديداً لنبأ اختطاف عضو من قوات يوناميد هنا في الفاشر، وأعتقد أن هذا مؤشر جديد على تدني مستوى الأمن".

إلا أن والي شمال دارفور تحدث للوفد عن انخفاض وتيرة أعمال العنف، ونفى وجود حرب في ذلك الجزء من دارفور.

وقال إن السودان لديه السلطة القضائية القادرة على تولي زمام المسؤولية.

كما انتقد كيبير مذكرة الاعتقال الدولية الصادرة بحق الرئيس السوداني عمر البشير، وأوضح أنها تسببت بتفاقم أعمال العنف في الإقليم، وإعاقة جهود السلام.

ولليوم الثاني على التوالي، تظاهر مؤيدون للحكومة السودانية احتجاجا على زيارة سفراء مجلس الأمن، مرددين شعارات مناهضة لمحكمة جرائم الحرب الدولية.

XS
SM
MD
LG