Accessibility links

logo-print

هايغ يعلن مقتل عاملة إغاثة بريطانية خطفت الشهر الماضي في أفغانستان


أعلن وزير الخارجية البريطانية وليام هايغ السبت مقتل عاملة إغاثة بريطانية خطفت في سبتمبر/أيلول في أفغانستان على بيد خاطفيها أثناء عملية عسكرية لإنقاذها مساء الجمعة.

وأعرب هايغ عن أسفه الشديد لمقتل ليندا نورغروف، قائلا "أنا أؤكد وبحزن كبير أن لندا نورغروف التي خطفت في شرق أفغانستان في السادس والعشرين من سبتمبر/أيلول الماضي قتلت بيد مختطفيها خلال محاولة إنقاذها ليلة الجمعة".

وصرح مسؤول في الحكومة البريطانية أن القوات الأميركية نفذت الهجوم الليلة قبل الماضية في إطار عملية دولية.

وذكر مسؤول استخباراتي أفغاني أن فريق الإنقاذ كان يقترب من المنزل الذي كانت تحتجز فيه نورغروف عندما ألقى خاطفوها قنبلة داخل الغرفة التي كانت محتجزة فيها مما أدى إلى مقتلها وفتحت القوات النار وقتلت الخاطفين.

إلا أن وزير الخارجية البريطانية دافع عن عملية الإنقاذ، مؤكدا أن القوات البريطانية وقوات حلف الأطلسي رأت أن أفضل فرصة لنجاتها هي أن يتم التحرك.

وقال "مسؤولية هذه النهاية المأسوية تقع على عاتق خاطفي الرهائن بالكامل. اعتبارا من اللحظة التي خطفوها كانت حياتها مهددة. نظرا إلى طبيعة الأشخاص الذين كانوا يعتقلونها والخطر الذي كان يحدق بها اعتبرنا أن الحل الأفضل هو إنقاذ حياتها".

ونفى وزير الخارجية البريطانية أي تنازلات قدمتها بلاده لإطلاق سراح نورغروف.

وقال "لا يمكن تبرير عملية اختطاف الرهائن وأريد التوضيح أن بريطانيا لم تقدم أي امتيازات للخاطفين ولكن حينما يتم اختطاف أي مواطن بريطاني، فإننا وحلفائنا نقوم بكل ما يمكن فعله، من اجل إنقاذهم".

هذا وقد أعلن قائد القوات الدولية في أفغانستان الجنرال ديفيد بتريوس السبت أن جميع جهود قوة الحلف الأطلسي والجيش الأفغاني باءت بالفشل لإنقاذ نورغروف.

وقال بتريوس في رسالة تعزية إن قوات الأمن في التحالف والقوات الأفغانية بذلت كل ما في وسعها لإنقاذ نورغروف.

XS
SM
MD
LG