Accessibility links

فشل وزراء المالية في الاتفاق على أرضية لإعادة تقييم أسعار العملات في العالم


فشل وزراء المالية من مختلف دول العالم في التوصل إلى أرضية مشتركة لإعادة تقييم العملات الوطنية بغية زيادة حجم الصادرات وخلق مزيد من فرص العمل لملايين العاطلين.

واختتم صندوق النقد الدولي يومين من المناقشات بإصدار بيان يعد بدعم الأبحاث حول حركة العملات الدولية بدون الإشارة إلى الخلافات العميقة بين الولايات المتحدة والصين بخصوص قيمة عملتها الوطنية.

وقال روبرت زوليك رئيس البنك الدولي إن تزايد الخلافات توضح ضعف الاقتصاد الدولي وأضاف: "نعقد هذه الاجتماعات في ظل ظروف مهمة، فنسبة النمو متواضعة. وقد أصدرت الولايات المتحدة إحصائيات حول الوظائف تشير إلى أن مستوى النمو ضعيف ولا يكفي لإحداث خفض ملموس في معدلات البطالة المرتفعة، خصوصا في البلدان النامية، فضعف النمو المصحوب بنسب عالية من البطالة يؤدي إلى عدد من النتائج وهناك خطر أن تنغلق دول العالم على نفسها نتيجة لذلك كما يمكن أن يتداعى التعاون الدولي."
وكان صندوق النقد الدولي قد دعا السبت إلى إجراء المزيد من الدراسات بشأن الاختلال الاقتصادي العالمي وسياسات أسعار صرف العملات، إلا أنه لم يطلق أي دعوات محددة لتحسين الاستقرار الاقتصادي.

وأكد رئيس المصرف المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه أنه معارض للغاية لأي نوع من ما وصفه بـ"حرب العملات"، رافضا استخدام هذا التعبير في توصيف الوضع الراهن.

وأعرب دومينيك ستراوس مدير الصندوق عن اعتقاده بأن زعماء العالم يبحثون القضايا الصحيحة، لكنه أضاف أن المحادثات ليست فعالة.

وأضاف "ليس هناك سبيل للاعتقاد بأن النمو العالمي يمكن أن يعاد توازنه من دون تغيير بعض سعر صرف العملات، ومن الواضح انه سيكون لدينا مستوى نمو مرتفع في جزء من العالم ومعدل نمو منخفض في جزء آخر منه. كما أن إعادة التوازن يتم أيضا عن طريق تعديل صرف العملة في الجزء من العالم الذي يشهد ارتفاعا في النمو".

وعلى الرغم من عدم اتفاق الزعماء الماليين في العالم على إستراتيجية جديدة في هذا الصدد، فقد قال رئيس صندوق النقد الدولي ووزير المالية المصرية يوسف بطرس غالي إن بعض الأعضاء اتفقوا على أن الصندوق يجب أن يقوم بدور أكبر في معالجة الخلافات حول العملة.

وقال رئيس البنك الدولي روبرت زوليك إنه لا يشعر بالقلق من أن النقاش في هذه الاجتماعات سيخيم بظلاله على محادثات التنمية خلال اجتماع مجموعة الدول العشرين في صول بكوريا الجنوبية الشهر المقبل.
XS
SM
MD
LG