Accessibility links

تجدد القتال بين الجيش اليمني وانفصاليين جنوبيين ومحاكمة صحافي في عدن


قتل شخص وأصيب خمسة آخرون بينهم ثلاثة جنود في جنوب اليمن خلال تبادل لإطلاق النار مساء الأحد بين الجيش اليمني وانفصاليين جنوبيين.

وقال مصدر أمني إن مسلحين أطلقوا النار على جنود كانوا يُحاولون فتح طريق في محافظة لحج بعدما أغلقها انفصاليون احتجاجا على اعتقال الزعيم القبلي سعيد مليط.

بدوره، أوضح مصدر في الحراك الجنوبي أن شقيق الزعيم القبلي المذكور قتل في المواجهة وأصيب انفصاليان آخران.

محاكمة صحافي في اليمن

من جانب آخر، بدأت في عدن الأحد محاكمة الصحافي هشام باشراحيل ناشر ورئيس تحرير صحيفة الأيام المستقلة بتهمة تنظيم جماعة مسلحة والتسبب في مقتل شرطي ومحاولة قتل شرطي آخر.

وكان باشراحيل قد اعتقل في أوائل يناير/ كانون ثاني الماضي بعد وقوع اشتباكات في عدن أسفرت عن مقتل شرطي وحارس وإصابة سبعة أشخاص آخرين بجراح.

وكانت صحيفة الأيام واحدة من ثماني صحف تم إيقافها العام الماضي بتهمة التحريض وإذكاء النعرات الانفصالية في الجنوب. وقد قرر القاضي محمد أحمد الأبيض تأجيل المحاكمة حتى يوم الأربعاء لإتاحة مزيد من الوقت لممثلي الادعاء لتقديم مزيد من البيِّنات.

XS
SM
MD
LG