Accessibility links

زوجة الصيني الحائز على جائزة نوبل للسلام توضع قيد الإقامة الجبرية


أعلنت متحدثة باسم منظمة "الحرية الآن" (فريدوم ناو) الأميركية المدافعة عن حقوق الإنسان الأحد أن زوجة المنشق الصيني ليو تشياوبو الذي فاز أخيرا بجائزة نوبل للسلام أوقفت ووضعت قيد الإقامة الجبرية في بكين.

وقالت بيث شوانكي المستشارة القانونية للمنظمة لوكالة الصحافة الفرنسية إن لو تشيا "موضوعة حاليا قيد الإقامة الجبرية في شقتها في بكين".

وأضافت شوانكي أن السلطات الصينية صادرت هاتف لو تشيا بعدما تمكنت من مقابلة زوجها وإبلاغه أنه فاز بجائزة نوبل للسلام لعام 2010.

وأضافت شوانكي: "قالوا لها إنهم سيصطحبونها إلى السجن حيث زوجها موقوف".

وتابعت: "بعد عودتها إلى بكين قالوا إنه لم يعد يحق لها مغادرة شقتها".

ويمضي ليو تشياوبو (54 عاما) عقوبة السجن 11 عاما في سجن في لياونينغ (شمال شرق الصين) بسبب مطالبته بإرساء الديموقراطية في الصين. وحكم عليه بتهمة "تقويض سلطة الدولة".

ومنح جائزة نوبل للسلام "على جهوده المستمرة والسلمية من أجل حقوق الإنسان في الصين"، بحسب لجنة نوبل النروجية.

واعتبرت صحيفة غلوبال تايمز الناطقة الرسمية باسم الحزب الشيوعي الصيني السبت أن لجنة نوبل "ألحقت العار" بنفسها وأن الجائزة "تحولت أداة سياسية لخدمة دوافع مناهضة للصين".

XS
SM
MD
LG