Accessibility links

logo-print

على الدين هلال يقول إن الرئيس مبارك هو مرشح الحزب الوطني للانتخابات المقبلة


قال الدكتور علي الدين هلال أمين عام الإعلام بالحزب الوطني الديمقراطي الحاكم في مصر إن الرئيس حسني مبارك "هو مرشح الحزب الوطني للانتخابات الرئاسية المقبلة"، حسبما ذكرت صحيفة الأهرام الرسمية اليوم الاثنين.

واستطرد هلال قائلا في مقابلة مع قناة النيل لايف، بثت صحيفة الأهرام مقتطفات منها، إن "الرئيس مبارك هو مرشح الحزب الوطني للانتخابات الرئاسية المقبلة‏، إلا إذا قرر الرئيس غير هذا‏,‏ وهو ما لا نتمناه".‏

وتأتي تصريحات هلال في ظل تكهنات في مصر بأن يخوض جمال مبارك (47 عاما) النجل الثاني للرئيس مبارك (82 عاما) الانتخابات الرئاسية المقبلة مرشحا عن الحزب الحاكم رغم نفي الرئيس ونجله لهذه التكهنات.

وكان هلال قد أكد في تصريحات سابقة حول هذه التكهنات وعدم قيام الحزب الوطني بإعلان مرشحه رسميا بالقول إنه لا يوجد إلزام قانوني أو دستوري علي الحزب للإعلان عن مرشحه للرئاسة قبل المدة القانونية المقررة,‏ مقارنة بمرشحي المعارضة الذين يحتاجون وقتا أطول لتعريف المواطنين بهم وببرامجهم.

وقال إن "جميع الاجتهادات المطروحة لأسماء أخري (غير الرئيس مبارك) هي اجتهادات شخصية لا تعبر عن رأي الحزب الذي يختار مرشحه من خلال مؤتمر عام يعقد لهذا الغرض‏".‏

وأضاف هلال أنه "لا يوجد أي نقاش لاتخاذ قرار داخل أروقة الحزب بترشيح السيد جمال مبارك لانتخابات الرئاسة‏"،‏ موضحا أنه يتمني استمرار الرئيس مبارك في الرئاسة‏,‏ وأن يعلن ترشيح نفسه في الانتخابات المقبلة‏.‏

ونفي هلال أن يكون هناك حديث يدور داخل الحزب الوطني عن هوية مرشح الرئاسة المقبل‏,‏ مشددا علي أن اسم جمال مبارك غير مطروح حتي هذه اللحظة‏,‏ وأن ما يشغل بال الحزب الوطني هذه الأيام هو الإعداد لانتخابات مجلس الشعب المقرر إجراؤها الشهر المقبل‏,‏ وبعدها مؤتمر الحزب وإعلان برنامج الحزب الانتخابي‏,‏ ثم الدخول في معركة الانتخابات‏.‏

ولفت إلي أن المهم عند الحزب هو البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية وليس شخصه‏,‏ مضيفا أنه والحزب يتمنيان أن يقرر الرئيس مبارك ترشيح نفسه في انتخابات الرئاسة المقبلة‏.‏

يذكر أن الرئيس مبارك الذي يحكم البلاد منذ عام 1981 كان قد أجرى جراحة لإزالة الحوصلة المرارية ونسيج حميد في ألمانيا خلال شهر مارس/آذار الماضي مما أثار تكهنات حول ما إذا كان سيترشح لولاية جديدة في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر عقدها في العام القادم.

XS
SM
MD
LG