Accessibility links

logo-print

دراسة: العيش تحت مسار تحليق الطائرات قد يكون سيئا للقلب البشري


كشفت دراسة سويسرية إن العيش في بيئة تحت ضجيج الطائرات قد يعرض القلب البشري في تلك المناطق للخطر.

وذكر أن 4,6 مليون بالغ في شتى أنحاء سويسرا شاركوا في الدراسة ووجد الباحثون أن الوفاة بأزمة قلبية كانت أكثر شيوعا بين الأشخاص الأكثر تعرضا لضجيج الطائرات.

وبالرغم من أن هذه ليست هي المرة الأولى التي يتم فيها الربط بين الضجيج والتأثيرات السلبية على الصحة إلا أن هذه الدراسة قد تساعد على تحديد ما إذا كان الصوت يسبب فعلا هذا التأثير أو ما إذا كان شيء أخر يسهم إلى جانب الضجيج مثل تلوث الهواء.

وبعد الأخذ في الاعتبار تلوث الهواء وعوامل أخرى من بينها الثقافة ومستويات الدخل وجدت المجموعة أن كلا من مستوى وطول مدة الضجيج الذي تسببه الطائرة رفع خطر احتمال الإصابة بأزمة قلبية فتاكة.

وأفادت الدراسة أن معدل خطر الوفاة بأزمة قلبية للذين تعرضوا لضجيج يومي بلغ في المتوسط 60 ديسيبل، وهو مقياس مستوى الصوت، زاد بنسبة 30 بالمائة بالمقارنة مع الذين تعرضوا لمعدل ضجيج قل عن 45 ديسيبل، فيما زادت نسبة الخطر على 50 بالمئة لدى الأشخاص المعرضين لمستويات ضجيج لفترة تزيد على 15 عاما.

وأشار الباحثون إلى انه يمكن إضافة إجراءات أخرى لحماية الناس من الضجيج مثل حواجز الصوت التي تسيطر على سرعة وحجم حركة المرور وزيادة المواد العازلة للصوت في المنازل.

XS
SM
MD
LG