Accessibility links

logo-print

سوء التغذية بالنسبة للأطفال في سنتهم الأولى قد تؤثر على تكوينهم العقلي


أصبح من المؤكد أن السنة الأولى من عمر الأطفال الذين يعانون سوء التغذية يمكن أن تؤثر على مستقبلهم وتكوينهم الجسماني والعقلي وفقا لما توصل إليه المعهد الدولي لأبحاث السياسات الغذائية في تقريره عن (المؤشر السنوي للجوع).

وتقول Marie Ruel الباحثة في المعهد إنه يمكن للأطفال الذين تتوفر لهم تغذية متوازنة وسليمة تحقيق نتائج أفضل من أولئك المحرومين منها، وتضيف: " بإمكانهم تحقيق نتائج أفضل في المدارس، ومواصلة دراستهم لمدة أطول، أما بالنسبة لسن البلوغ ومرحلة الرشد فلقد توصل المعهد الى نتيجة تشير إلى أن من تتوفر له من الأطفال تغذية أفضل يحقق معدلات أفضل بفارق شاسع يصل الى 46 بالمئة".

وتؤكد Ruel أن ثمة ما يفيد بتحرك السياسيين لضمان تغذية أفضل للأطفال، وتستدل على ذلك ببدء الدول المانحة والأمم المتحدة تنفيذ برامج لتغذية الحوامل والرضّع، وتشجيع الرضاعة الطبيعية وإرسال متطوعين للتوعية بأهمية التغذية المتوازنة.

XS
SM
MD
LG