Accessibility links

logo-print

الأمير علي بن الحسين يؤكد أن ترشحه لمنصب نائب رئيس "فيفا" لدفع الكرة الأسيوية إلى الأمام


قال الأمير علي بن الحسين رئيس الإتحادين الأردني وغرب أسيا لكرة القدم خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده مساء الاثنين في مقر إتحاد الكرة الأردني، إنه حان الوقت لتمثيل عربي في الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" من خلال إعلانه الترشح لمنصب نائب الرئيس عن القارة الأسيوية.
وأشار الأمير علي إلى تلقيه دعم وتأييد دول غرب أسيا والدول العربية والأسيوية لهذه الخطوة وعن توحد الصف العربي لحشد الدعم المطلوب.

وأضاف الأمير علي، عن الأسباب التي دفعته للترشح لهذا المنصب وعن أهدافه المستقبلية قائلا: "أمنياتي الكبيرة هي نقل هموم القارة الأسيوية ومعاناتها والبحث عن حل للصعوبات التي تواجهها في المستقبل وإيجاد التوازن اللازم لدفع الكرة الأسيوية إلى الأمام، وهذه هي الأسباب التي دفعتني للتفكير بترشيح نفسي ممثلا عن القارة الأسيوية، الأكبر والأكثر نموا في العالم".
وأوضح أنه بصدد دعوة رئيس الإتحاد الأسيوي القطري محمد بن همام لاجتماع طارئ لاتحاد غرب أسيا في عمان وذلك لبحث سبل الدعم الذي سيقدمه له الاتحاد الأسيوي، مؤكدا أن ترشحه ليس لا علاقة بأي حسابات أخرى بل أنه يقف إلى جانب بن همام في رئاسة الاتحاد الأسيوي، مشيرا أيضا أن الفترة المقبلة ستشهد زيارة بلدان القارة الأسيوية.

وتقدم الأمير علي بن الحسين بالشكر للأمير سلطان بن فهد رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم الذي أعلن وقوف الإتحاد العربي إلى جانب الأمير علي في ترشحه لهذا المنصب الهام.

وعن علاقته بدول القارة الأسيوية، أكد الأمير علي أنه سيقوم بزيارتها لمناقشة أفكارهم والاستفسار عن متطلباتهم، مضيفا "ترشحت لدعم قطاع الشباب ويجب علينا بناء قاعدة رياضية في آسيا تنافس مستقبلا على البطولات العالمية، وانطلاقتي في الانتخابات ستكون بدعم من دول غرب آسيا وثم سأنطلق نحو دول وسط آسيا وبعدها إلى جميع دول آسيا".
وأضاف "لم أفكر في أي تحالفات في المنطقة والهدف الوحيد هو خدمة الكرة العربية على الخصوص والأسيوية ككل، وأن الدول الأسيوية تبحث عن دماء جديدة تمثلها في الاتحاد الدولي ولهذه الأسباب سنخوض الانتخابات التي ستجري مطلع العام القادم في الدوحة".

أما على الصعيد المحلي فأكد الأمير أنه في حال انتخابه سيبقى على رأس عمله كرئيس للاتحادين الأردني وغرب آسيا.
XS
SM
MD
LG