Accessibility links

أوباما يشيد بالانتخابات في قرغيزستان والأحزاب الكبرى تخفق في الحصول على مقاعد كافية لتشكيل حكومة


هنأ الرئيس باراك أوباما الاثنين الناخبين في قرغيزستان على مشاركتهم الأحد في الانتخابات التشريعية التي وصفها بالتاريخية والمنظمة حيث أثبتوا أنهم "عازمون على اختيار حكومتهم بطريقة سلمية وديموقراطية".

وبعد أن أعرب عن أسفه لحصول تجاوزات في الانتخابات، أشار أوباما إلى أن هذه الانتخابات أظهرت "المزايا الأساسية لديموقراطية حقيقية".

وقد أعلنت اللجنة المستقلة للانتخابات في قرغيزستان فوز خمسة أحزاب بمقاعد في البرلمان الجديد. وأعرب عدد من المراقبين عن قلقهم إزاء احتمال دخول البلاد أزمة سياسية جديدة بعد إخفاق الأحزاب الكبرى في الحصول على العدد الكافي من المقاعد لتشكيل الحكومة.

وقد تصدر حزب أتا-جورت القومي المعارض نتائج الانتخابات بفارق ضئيل، مما سيضطره إلى إجراء تحالف للتمكن من تشكيل حكومة، بحسب نتائج أولية تم نشرها الاثنين بعد فرز الأصوات في نحو 91 بالمئة من مراكز الاقتراع.

وقال أوباما إن "المرحلة المقبلة لإعادة بناء الديموقراطية في قرغيزستان ستكون تشكيل حكومة ائتلافية تحكم البلاد بفعالية وسلام".

وأضاف "نظرا إلى الأحداث المأسوية التي سجلت مؤخرا في قرغيزستان، فلا يزال هناك عدد من العوائق التي يجب اجتيازها" مضيفا "لكن الانتخابات التي جرت يجب أن تعطي الأمل لأنصار الديموقراطية في قرغيزستان وفي آسيا الوسطى والعالم".

وتبنت قرغيزستان عبر استفتاء في يونيو/ حزيران دستورا جديدا يرسي للمرة الأولى نظاما برلمانيا في آسيا الوسطى.

وشهدت قرغيزستان في الماضي خلع رئيسين طاولتهما اتهامات بممارسة المحسوبية واستغلال السلطة هما عسكر اكاييف في مارس/ آذار 2005 وكرمان بيك باكييف في 2010.

وقرغيزستان هي البلد الوحيد في العالم الذي يضم قاعدة عسكرية روسية وأخرى أميركية، كما تشكل أراضيه معبرا للقوات الأجنبية المنتشرة في أفغانستان.
XS
SM
MD
LG