Accessibility links

الرئيس السوري يقول إن الطرف العربي يرغب في السلام واسرائيل تعمل ضده


اتهم الرئيس السوري بشار الاسد اسرائيل يوم الاثنين بالعمل ضد السلام على الرغم من الجهود الغربية الداعية إلى إستئناف المفاوضات، حسب ما نقلت عنه وكالة أنباء رويترز.
وصرح الأسد للصحفيين عقب اجتماع مع رئيس الوزراء التركي الزائر رجب طيب اردوغان "بأن مضمون هذا الموضوع هو عبارة عن أفكار تطرح من بعض الدول.. أفكار ما زالت أولية لا نستطيع أن نحدد تماما ما إذا كانت ستتمكن من دفع هذه العملية إلى الأمام أم لا.. الاجواء ليست ايجابية."
وأضاف "الكل يعرف أن الطرف العربي يرغب فعلا بعملية السلام وفي المقابل الطرف الاسرائيلي يعمل في الاتجاه المعاكس."
هذا وتتمسك دمشق بمطلبها بانسحاب اسرائيلي تام من مرتفعات الجولان المحتلة منذ عام 1967.
وكانت تركيا قد توسطت في محادثات غير مباشرة بين سوريا واسرائيل. ولكن العلاقات بين اسرائيل وتركيا توترت هذا العام بعد هجوم اسرائيلي على سفن مساعدات تركية كانت متجهة لقطاع غزة.
وفي الشهر الماضي التقى الاسد بجورج ميتشل المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط الذي يحاول انقاذ محادثات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين وبجان كلود كوسيران الذي كلفه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بمتابعة ما يسمى بالمسار السوري الاسرائيلي.
إلا أن اسرائيل التي تريد أن تبتعد سوريا عن ايران وحزب الله تصر على التفاوض مع سوريا دون شروط مسبقة.
XS
SM
MD
LG