Accessibility links

راسموسن يقول إن قمة حلف الأطلسي ستتبنى خطة لنقل المسؤولية الأمنية في أفغانستان إلى القوات الأفغانية


قال أندرس فوغ راسموسن الأمين العام لحلف شمال الاطلسي يوم الاثنين إنه من المتوقع أن يتبنى أعضاء الحلف خطة الشهر المقبل لبدء نقل المسؤولية الامنية في أفغانستان إلى القوات الافغانية في مستهل العام القادم أو في موعد أقصاه شهر يوليو/ تموز من نفس العام، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.
كذلك توقع راسموسن أن تتبنى قمة الحلف التي ستعقد في لشبونة رؤية الرئيس الافغاني حامد كرزاي بتولي القوات الافغانية المسؤولية الامنية في كامل الاراضي الافغانية بحلول عام 2014.
إلا أن راسموسن أكد أن الموعد سيتوقف على كيفية سير المعركة ضد متشددي طالبان ومدى استعداد القوات الافغانية.
وقال في مؤتمر صحفي "أتوقع صدور إعلان في القمة في لشبونة يتضمن البدء في نقل قيادة المسؤولية الامنية في مستهل 2011 تقريبا وعلى أقصى تقدير بحلول يوليو/ تموز 2011".
وأضاف "سنعمل على أساس خارطة الطريق هذه. وبوضوح فإن العملية الانتقالية برمتها لابد وأن تقوم على شروط" مؤكدا الحاجة لدعم جهود الحلف لتدريب عدد من افراد قوات الشرطة والجيش بأفغانستان يصل إلى 300 الف فرد بحلول أكتوبر/ تشرين الاول العام المقبل.
وقال "أجد خارطة الطريق هذه واقعية اذا حققنا تقدما فيما يتعلق بالامن."
وكان راسموسن أعلن في ديسمير كانون الاول العام الماضي أن زيادة كبيرة في عدد القوات أعلنها حينئذ الرئيس باراك أوباما يجب أن تسمح ببدء عملية نقل المسؤولية الامنية في حوالي 15 منطقة بالبلاد بنهاية هذا العام لكنه عاد وعدل الموعد إلى 2011.
وحذر رئيس بعثة التدريب بالحلف الشهر الماضي من أن الحلف لن يتمكن من الوفاء بالاهداف المرجوة مالم يوفر الحلفاء مئات آخرين من المدربين المتخصصين.
وقال اللفتنانت كولونيل وليام كولدويل إن استنزاف الجيش والشرطة في أفغانستان بما في ذلك ترك الخدمة والخسائر البشرية تعني أن ثمة حاجة لتجنيد 133 ألف فرد آخرين لزيادة العدد الاجمالي للافراد بنحو خمسين الفا لتحقيق العدد المستهدف.
وبارتفاع حجم الخسائر في صفوف القوات الاجنبية لأعلى مستوى له منذ أطاح الحلف بقيادة الولايات المتحدة بنظام حركة طالبان في 2001 تتعرض دول الحلف لضغوط من الرأي العام الداخلي يطالبها بسحب القوات واعادتها إلى أوطانها.
وكان الرئيس باراك أوباما قد أمر بارسال 30 الف جندي اضافي لافغانستان في ديسمبر/ كانون الأول العام الماضي لكنه أعلن كذلك بدء عودتهم إلى الولايات المتحدة في يوليو/ تموز 2011 - في رسالة بعث بها لكابول أكد فيها على ضرورة اعداد قواتها قبيل تسليم المهام الامنية.
وقال قائد القوات الاميركية وحلف شمال الاطلسي في أفغانستان الجنرال ديفيد بتريوس الشهر الماضي إنه انتهى من وضع مسودة لتخفيض عدد قوات الحلف في مناطق من أفغانستان العام المقبل لكنه حذر من أن العملية الانتقالية ستكون بطيئة.
.
XS
SM
MD
LG