Accessibility links

logo-print

نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي يقول إنه لا توجد فرصة للسلام مع الفلسطينيين في المستقبل القريب


قال نائب رئيس مجلس الوزراء الإسرائيلي موشيه يعالون اليوم الثلاثاء إنه "لا توجد فرصة للسلام مع الفلسطينيين في المستقبل القريب"، بعد رفضهم الاعتراف بيهودية الدولة العبرية، متهما السلطة الفلسطينية بأنها "غير جادة" في حل الدولتين.

واعتبر يعالون في تصريحات لإذاعة الجيش الإسرائيلي أن "الرفض الفلسطيني للاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية يظهر أنهم غير جادين في حل الدولتين".

وقال إنه "لا يرى فرصة للتوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين في المستقبل القريب".

وأضاف يعالون الذي يشغل كذلك منصب وزير الشؤون الإستراتيجية في الحكومة الإسرائيلية أنه في نظر الفلسطينيين فإن الاحتلال قد بدأ في عام 1948 وليس في عام 1967، معتبرا أن "رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يعتقد بذلك وليس حركة حماس فقط"، حسب قوله.

وقال إن رفض الفلسطينيين الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية يظهر أنه "ليس لديهم أي مصلحة بوجود إسرائيل كدولة تعيش في جوارهم".

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو كان قد أعلن التزامه بالتوصل إلى اتفاق سلام في غضون عام إلا أنه طلب أمس الاثنين أمام الكنيست أن يعترف الفلسطينيون بيهودية إسرائيل مقابل تجميد الاستيطان لفترة جديدة الأمر الذي رفضه الفلسطينيون مخافة تقويض حق العودة للاجئين والإضرار بحقوق عرب إسرائيل الذين يشكلون 20 بالمئة من سكان الدولة العبرية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي تعليقا على هذه الدعوة إنه على الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي أن "يتخذا خطوات لتوفير الظروف الضرورية لاستمرار المفاوضات".

الاتحاد الأوروبي يطالب إسرائيل بضمان حقوق جميع مواطنيها

من جهة أخرى، دعا الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء إسرائيل إلى أن تضمن المساواة بين جميع مواطنيها، وذلك ردا على الاقتراح الذي تقدم به نتانياهو وطالب فيه الفلسطينيين بالاعتراف بإسرائيل "دولة قومية للشعب اليهودي".

وفي تعليق على دعوة نتانياهو، قالت المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون "إننا نؤيد قيام دولتين ديموقراطيتين تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن".

وتابعت قائلة "كما نؤكد كذلك أنه على دولتي فلسطين وإسرائيل المستقبليتين ضمان المساواة التامة بين جميع المواطنين، وبصفة خاصة إسرائيل سواء كان المواطنون يهودا أم لا".

وصوتت الحكومة الإسرائيلية التي يهيمن عليها اليمين بأغلبية ساحقة يوم الأحد الماضي لمصلحة قانون مثير للجدل يطلب من أي مواطنين جدد غير يهود في إسرائيل تأدية قسم الولاء لإسرائيل بوصفها دولة يهودية.

XS
SM
MD
LG