Accessibility links

حبس مسؤولين في مصر في قضية سرقة "زهرة الخشخاش"


قضت محكمة مصرية اليوم الثلاثاء بحبس مسؤول وعشرة موظفين آخرين في وزارة الثقافة لمدة ثلاث سنوات لكل منهم في قضية سرقة لوحة زهرة الخشخاش للفنان العالمي فان غوخ من متحف بالقاهرة والتي تقدر قيمتها بنحو 55 مليون دولار حسبما أفادت مصادر قضائية مصرية.

وأدين المحكوم عليهم بالإهمال والتقصير والإخلال بأداء واجبات وظائفهم "مما ترتب عليه سرقة لوحة زهرة الخشخاش."

وبالرغم من أن المحامي المسؤول في وزارة الثقافة المصرية حسن شعلان والذي يشغل كذلك منصب وكيل أول في الوزارة ويرأس قطاع الفنون التشكيلية الذي تتبعه المتاحف الفنية طلب ضم مستندات جديدة لملف الدعوى إلا أن محكمة جنح الدقي في القاهرة أصدرت الحكم حسب ما أضافت المصادر القضائية.

وبحسب المصدر فإن بإمكان كل من المحكوم عليهم تجنب تنفيذ الحكم بدفع عشرة آلاف جنيه (1754 دولارا) كفالة لحين نظر الدعوى أمام محكمة أعلى درجة.

وكان النائب العام عبد المجيد محمود قد عزا أسباب سرقة اللوحة إلى هزال الإجراءات الأمنية بما في ذلك تعطل أغلب كاميرات المراقبة وجميع أجهزة الإنذار في المتحف.

من جهة أخرى طالب محامون عن المحكوم عليهم خلال سير الدعوى بإدانة وزير الثقافة فاروق حسني. وقالوا ان موكليهم كباش فداء وان اللوم يجب أن يقع أيضا على حسني الذي يشغل منصبه منذ نحو 23 عاما.

يذكر أنه يوجد في متحف محمد محمود خليل وحرمه بعض أرقى الأعمال الفنية التي ترجع إلى القرنين التاسع عشر والعشرين التي جمعها خليل السياسي الراحل الذي توفي عام 1953 بينها أعمال للفنانين الفرنسيين بول غوغان وكلود مونيه وادوار مانيه ورينوار فضلا عن الفنان الهولندي العالمي فان غوخ.

XS
SM
MD
LG