Accessibility links

logo-print

استمرار عمليات الانقاذ لإخراج 33 عاملا عالقين في منجم بتشيلي


اقترب عمال الانقاذ في شيلي اليوم الأربعاء من إنقاذ 33 عاملا ظلوا عالقين تحت الأرض في منجم سان خوسيه لفترة 68 يوما.

وشرع عمال الانقاذ منذ ساعات الصباح الأولى في إخراج العمال واحدا تلو الآخر باستخدام كبسولة خاصة وذلك في عملية قد تستغرق ما بين يوم ونصف ويومين.

وقد بدا العمال في صحة جيدة وقاموا بتحية الأشخاص الذين كانوا بانتظارهم عند خروجهم من المنجم، وبعد ذلك توجهوا فورا إلى مستشفى ميداني أقيم في المكان حيث خضعوا لأول سلسلة فحوصات طبية.

العملية تأخرت بسبب بعض التجارب

وقال وزير المناجم التشيلي لورانس غولبورن إن العملية تطلبت بعض التأخير بسبب إقامة التوصيلات الهاتفية وكذلك لإجراء بعض التجارب الإضافية على الكبسولة التي سينقل بها العمال إلى الأرض.

وقد أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما أعرب عن أمله في نجاح عملية إنقاذ عمال المنجم.

وجاء في بيان للبيت الأبيض أن الرئيس أوباما "قدّر ما بذله الأميركيون مع التشيليين على الأرض، وقيامهم بكل ما يمكنهم القيام به من أجل عودة العمال إلى منازلهم".

XS
SM
MD
LG