Accessibility links

الأسد يؤكد للمالكي أهمية تشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل جميع أطياف الشعب العراقي


جدد الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الأربعاء خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته نوري المالكي التأكيد على أهمية تشكيل حكومة "وحدة وطنية تمثل جميع أطياف الشعب العراقي"، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وقالت الوكالة إن الأسد جدد للمالكي "موقف سوريا الداعي لتشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل جميع أطياف الشعب العراقي ووقوف سوريا على مسافة واحدة من جميع العراقيين ودعمها لكل ما يتفق عليه أبناء العراق الشقيق".

واستقبل الأسد المالكي بعيد وصوله إلى دمشق في زيارته الأولى بعد أزمة دبلوماسية حادة بين البلدين دامت أكثر من عام.

وقالت الوكالة إن المالكي عبر عن "شكره للأسد على "مواقف سوريا تجاه العراق وحرصها على مساعدة العراقيين في تحقيق الأمن والاستقرار فيه والحفاظ على وحدته أرضا وشعبا".

وأكد المالكي "حرص القيادة العراقية على إقامة أفضل وأمتن العلاقات مع سوريا على جميع الأصعدة بما يتناسب مع حجم العلاقات الشعبية والأخوية التي تربط أبناء سوريا والعراق" مشيرا إلى أن "ثمة أملا في مشاركة جميع الكتل البرلمانية في الحكومة الجديدة".

وأوضحت الوكالة أن الأسد والمالكي أكدا "أهمية البعد الاستراتيجي للعلاقات الثنائية بين دول المنطقة وضرورة تطوير التعاون الاقتصادي بين هذه الدول وصولا إلى تكتل اقتصادي إقليمي يلبي تطلعات شعوب المنطقة ويخدم أمنها واستقرارها".

وتأتي زيارة المالكي بينما لا يزال تشكيل الحكومة متعثرا بعد حوالي سبعة أشهر من الانتخابات.

وأسفرت الانتخابات التشريعية في السابع من مارس/آذار الماضي عن فوز رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي بحصوله على 91 مقعدا في حين نال ائتلاف المالكي 89 مقعدا، والائتلاف الوطني 70 مقعدا.

وتخوض القوائم الانتخابية مفاوضات صعبة بهدف الوصول إلى اتفاق على توزيع المناصب الرئاسية الثلاثة، ويمثل منصب رئاسة الوزراء العقدة الكبرى في المفاوضات.

XS
SM
MD
LG