Accessibility links

logo-print

المالكي يلتقي الأسد في دمشق ويبحث معه العلاقات الثنائية


وصل رئيس الوزراء نوري المالكي الأربعاء إلى سوريا في أول زيارة له منذ بدء أزمة دبلوماسية حادة بين البلدين دامت أكثر من عام.

وعبر المالكي خلال لقائه الرئيس السوري بشار الأسد عن شكره لمواقف سوريا تجاه العراق وحرصها على مساعدة العراقيين في تحقيق الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدته أراضيه وشعبا.

وأوردت وكالة الأنباء السورية سانا أن المالكي شدد حرص القيادة العراقية على إقامة أفضل علاقات مع سوريا على شتى الأصعدة بما يتناسب مع حجم العلاقات الشعبية والأخوية التى تربط أبناء سوريا والعراق.

من جهته، أكد الرئيس السوري بشار الأسد أهمية تشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل جميع أطياف الشعب العراقي، وشدد على أن سوريا تقف على حياد تام من جميع العراقيين وتدعم كل ما يتفق عليه أبناء العراق.

كما أكد المالكي والأسد على أهمية البعد الاستراتيجي للعلاقات الثنائية بين دول المنطقة وضرورة تطوير التعاون الاقتصادي بين هذه الدول وصولا إلى تكتل إقتصادي إقليمي يلبي تطلعات شعوب المنطقة ويخدم أمنها واستقرارها.
XS
SM
MD
LG