Accessibility links

logo-print

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يفتح تحقيقا فوريا حول أحداث الشغب في صربيا


أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم الأربعاء بدء التحقيق بخصوص أحداث الشغب التي أدت إلى إلغاء مباراة إيطاليا وصربيا يوم أمس الثلاثاء في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن تصفيات كأس أوروبا المقررة نهائياتها في بولندا وأوكرانيا عام 2012.

وأكد الاتحاد الأوربي في بيان له فتح تحقيق "تأديبي فوري ومعمق" في هذه الأحداث تمهيدا لاتخاذ العقوبات اللازمة والتي تتراوح بين التوبيخ أو الغرامة المالية أو إيقاف اللعب أو الطرد من المسابقة الحالية بعد دراسة تقارير الحكم والمراقبين من جانب هيئة المراقبة والانضباط التي ستجتمع في 28 أكتوبر/تشرين الأول الحالي.

وكانت أعمال الشغب التي قام بها مشجعون للمنتخب الصربي دفعت الحكم الإسكوتلندي إلى إلغاء مباراة إيطاليا وصربيا في تصفيات بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم بعد سبع دقائق من بدايتها.

وكان انطلاق المباراة قد تأخر 30 دقيقة بسبب أحداث شغب ألقى خلالها الجمهور الصربي ألعاباً نارية على نظيره الإيطالي، إلا أن الحكم قرر إلغاء المباراة كلية بعد قيام المشجعين بتحطيم إحدى حواجز الملعب ومعاودة إلقاء الألعاب النارية مرة أخرى على أرضية الملعب وتحديداً منطقة المنتخب الإيطالي بعد إنطلاق المباراة.

وانتقلت أحداث الشغب إلى الشوارع المحيطة بالملعب حيث دخل المشجعون في اشتباكات مع رجال الشرطة بعد إلغاء المباراة.

وأسفرت أعمال الشغب عن جرح 16 شخصاً بينهم اثنان حالتهما خطيرة، فيما ألقي القبض على 17 مشجعا صربيا على الأقل.

XS
SM
MD
LG