Accessibility links

دعوى قضائية في السعودية ضد شركات التبغ لتعويض المدخنين


رفع محام بوزارة الصحة السعودية دعوى قضائية ضد شركات التبغ العاملة في المملكة للمطالبة بتعويضات مالية لضحايا التدخين المباشر أو التدخين السلبي، حسبما قالت وكالة رويترز للأنباء اليوم الأربعاء.

وقالت الوكالة إن المحامي إبراهيم المستير قام برفع الدعوى "للمطالبة بتعويض مالي لضحايا التدخين أو التدخين السلبي".

يأتي هذا في الوقت الذي اجتمع فيه مسئولون في قطاع الصحة السعودي في مؤتمر بالرياض لمناقشة سبل تشجيع الناس على الإقلاع عن التدخين.

ورفضت الدكتورة فاطمة العلوي في كلمتها أمام المؤتمر مزاعم شركات التبغ بأن زيادة الضرائب على التبغ لن تحقق الأهداف المرغوبة وأنها تؤدي إلى زيادة التهريب.

ومن ناحيته دعا الدكتور زياد ميمش وكيل وزارة الصحة السعودية إلى تكثيف الجهود لكبح التدخين "وذلك من خلال الاتفاقية الإطارية لمنظمة الصحة العالمية بشأن مكافحة التبغ لمواجهة شركات صناعة التبغ العالمية التي تروج لسلعتها مستخدمة مختلف أساليب الدعاية المباشرة وغير المباشرة مستهدفة الجميع بدون استثناء"، حسب قوله.

وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أن أكثر من 80 بالمئة من المدخنين في العالم - البالغ عددهم مليار نسمة - يعيشون في الدول ذات الدخل المنخفض إلى المتوسط.

وتفيد بيانات المنظمة أن التبغ يقتل أكثر من نصف مستخدميه حيث يودي بحياة أكثر من خمسة ملايين شخص سنويا كما تحذر المنظمة من أنه إذا لم يتم اتخاذ إجراء عاجل فإن عدد الوفيات السنوية جراء التدخين سيصل إلى ثمانية ملايين شخص خلال عقدين.
XS
SM
MD
LG