Accessibility links

logo-print

مسلمون أميركيون يعتزمون إقامة صلاة الجمعة المقبلة أمام مبنى الكونغرس


أعلن ناشطون مسلمون في الولايات المتحدة عن نيتهم إقامة صلاة الجمعة المقبلة أمام مبنى الكونغرس في العاصمة واشنطن بهدف "نقل رسالة مفادها أن الدين الإسلامي دين تسامح ينبذ العنف".

وقال عبدالملك المدير التنفيذي لمبادرة "الإسلام في مبنى الكونغرس" القائمة على تنظيم الصلاة في مقابلة مع موقع "راديو سوا"، "إننا نرغب في إظهار جمال الحرية الدينية في أميركا، وتشجيع شباب المسلمين على نبذ التطرف، وممارسة الحقوق التي كفلها الدستور الأميركي، وإظهار الوجه المشرق للإسلام".

وحول كيفية نشوء المبادرة قال عبدالملك إن الفكرة نشأت عندما تعرض الرئيس باراك أوباما أثناء حملته الرئاسية للهجوم من قبل خصومه وإتهامهم المستمر له بأنه مسلم ونفيه الدائم لهذه الشائعة على نحو جعلنا كمسلمين نشعر بالإهانة، حسب قوله.

وأضاف عبد الملك أن فكرة المبادرة بدأت بالتبلور بعد هذا الجدل حول ديانة الرئيس أوباما وفي ظل قناعة من مسلمي أميركا بضرورة إتخاذ خطوات عملية تغير وجهة النظر السلبية السائدة في أوساط المجتمع الأميركي عن الإسلام والمسلمين.

أما عن إختيار يوم الخامس عشر من الشهر الجاري لإقامة الصلاة خصوصا وأن هناك جدلا دائرا منذ فترة في الأوساط الأميركية حول بناء مسجد في نيويورك والمظاهرات الرافضة لهذا المشروع، فقد أكد عبدالملك أن هذا الوقت هو "أنسب وقت ليقف فيه المسلمون بمختلف الانتماءات صفا واحدا وصوتا واحدا ليظهروا للعالم كله أنهم أناس مسالمون جاءوا للصلاة بسلام وغادروا بسلام".

وقال إن الصلاة كذلك "دعوة لنبذ الخوف والقلق اللذان يعتريان أبناء الجالية المسلمة من انتشار ظاهرة الإسلاموفوبيا أو الخوف من الإسلام في أميركا وما صاحبها من دعوات لإحراق مسجد في فلوريدا والدعوة لحرق القرآن".

وشدد عبد الملك على أن "المجتمع المسلم جزء لا يتجزأ من المجتمع الأميركي" مؤكدا أن "أمن البلاد وسلامتها يشكلان مبدأين ثابتين لا يمكن المساومة عليهما".

وأكد أهمية "الدعوة لفتح قنوات للحوار ومحاربة الفكر المتشدد بالتعليم المعتدل القائم على نشر ثقافة التسامح".

وقال إن "الأفكار المتطرفة مرفوضة بكل أشكالها ومضامينها في المجتمع المسلم" غير أنه طالب في الوقت ذاته ب"العدالة التي ضمنها لنا الدستور الأميركي".

وأضاف عبد الملك أن "المسلمين في أميركا عليهم مسؤوليات تجاه بلدهم شأنهم في ذلك شأن بقية المجتمع الأميركي لاسيما لناحية حماية وتأمين المستقبل لأبناء المسلمين في هذا البلد".

ودعا عبد الملك المسلمين إلى "عدم التمسك بالحجج الضعيفة التي تلقي اللوم على الدول الأوروبية وإسرائيل وأميركا كما يفعل المتشددون".

يذكر أن مبادرة تنظيم صلاة الجمعة أمام الكونغرس كانت قد بدأت في العام الماضي وشارك فيها أكثر من 30 ألف مسلم، ويأمل القائمون على الصلاة في هذا العام في جمع مئة ألف مسلم مع مشاركة ممثلين عن الديانات الأخرى في الفعاليات المصاحبة للصلاة.

XS
SM
MD
LG