Accessibility links

البيت الأبيض يقول إن اهتمام حزب الله بإيران يفوق اهتمامه باللبنانيين


اعتبر البيت الأبيض الأربعاء أن الزيارة الرسمية التي يقوم بها الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد إلى لبنان تظهر أن اهتمام حزب الله بإيران يفوق اهتمامه باللبنانيين، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

فقد قال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس إن الزيارة التي ينوي احمدي نجاد القيام بها للقرى الحدودية مع إسرائيل الخميس تظهر تمادي الرئيس الإيراني في "سلوكه الاستفزازي."

وأضاف "اعتقد أن هذه الزيارة تظهر أيضا أن حزب الله يبدو أكثر ولاء لإيران منه للبنان".

وكانت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون قد أكدت في وقت سابق أن بلادها تعارض أي جهود لـ "زعزعة الاستقرار" في لبنان، في إشارة إلى زيارة احمدي نجاد التي ينتقدها أيضا الفريق اللبناني الموالي للغرب.

من ناحيته، كرر المتحدث باسم وزارة الخارجية التزام الولايات المتحدة بأمن وسيادة لبنان.

وقال فيليب كراولي خلال لقاء مع الصحافيين في واشنطن "نعلم أن هناك دولا مثل إيران، وأيضا كيانات، مثل حزب الله، تسعى إلى ضرب فعالية الحكومة الوطنية وسيادة لبنان".

وردا على سؤال حول إمكانية أن تتسبب زيارة احمدي نجاد لجنوب لبنان بازدياد التوتر، قال كراولي إن الولايات المتحدة "تعرب عن القلق حيال الدور الذي تلعبه إيران في المنطقة ونحن سننظر باهتمام إلى ما سيقوم به الرئيس احمدي نجاد".

استقبال حاشد للرئيس الإيراني
XS
SM
MD
LG