Accessibility links

ساركوزي يصر على المضي في إصلاح نظام التقاعد رغم حركة الاحتجاج واسعة النطاق


جدد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الأربعاء إصراره على المضي في إصلاح نظام التقاعد حتى النهاية رغم حركة الاحتجاج التي بلغت مستوى تعبئة قياسيا الثلاثاء، مع استمرار الإضراب في قطاع السكك الحديدية ومصافي النفط، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ونقلت الصحف عن وزيرة الدولة للأسرة نادين مورانو بعد اجتماع لمجلس الوزراء أن رئيس الدولة أكد أن "تنفيذ هذا الإصلاح واجب ومن ثم سنمضي فيه حتى النهاية".

وقد أدخل ساركوزي الذي جعل من هذا الإصلاح رمزا لتعهده بتغيير فرنسا بعض التعديلات، إلا أنه لا ينوي التراجع عن صلب المشروع وهو تأخير سن الإحالة إلى التقاعد من 60 إلى 62 عاما.
وقد أقر البرلمانيون بالفعل هذه التعديلات.

ولم تستسلم النقابات أمام هذا التصلب، ونزل الثلاثاء ما بين مليون و200 ألف بحسب تقديرات الشرطة وثلاثة ملايين ونصف المليون حسب تقدير النقابات إلى الشارع للتظاهر مما شكل رقما قياسيا. والعنصر الجديد كان انضمام الشبان الصغار إلى حركة الاحتجاج. وتراهن النقابات على نجاح حركة احتجاج شعبي جديدة السبت.

وتؤثر حركة الإضراب هذه أساسا على قطاع النفط حيث توقفت ثمان من المصافي الفرنسية الـ 12 عن العمل منذ الثلاثاء، كما استمر الإضراب في قطاع السكك الحديدية بنسبة 24.6 بالمئة من العمال مقابل 40.4 بالمئة الثلاثاء وفقا لإدارة الشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية.

وقال برنار تيبو زعيم الكونفدرالية العامة للعمل أحد أكبر اتحادين نقابيين في فرنسا، "يجب إيجاد الوسائل لزيادة الضغط على الحكومة حتى تسمع هذه المطالبة بالتفاوض على مستقبل تقاعدنا" دون أن يدعو مع ذلك إلى تعميم الإضراب.
وكان المسؤول النقابي قد حذر الاثنين من أن "تعنت" السلطة يمكن أن يؤدي إلى "شل البلاد".

وتركز المعارضة أيضا على مخاطر تدهور الوضع، وأشارت زعيمة الحزب الاشتراكي مارتين اوبري الثلاثاء إلى أن المواجهة مع الحكومة يمكن أن تزداد خطورة.

وذكرت صحيفة لوموند أن النقابات "لن تتمكن من إخضاع الرئيس" لمطالبها مشيرة إلى أنه "في طريقه لكسب الرهان". لكنها اعتبرت أن انتصاره لن يكون كاملا، موضحة أن "انخفاض شعبيته إلى ادني حد في استطلاعات الرأي يمكن أن يكون له تأثير كبير عليه في الانتخابات الرئاسية لعام 2012."

إرجاء التصويت في مجلس الشيوخ

وفي نفس السياق، أرجىء التصويت على مشروع قانون إصلاح نظام التقاعد في مجلس الشيوخ من نهاية الأسبوع الحالي إلى يوم الأربعاء المقبل كما أعلن زعيم الأغلبية في المجلس لوكالة الصحافة الفرنسية وذلك غداة تعبئة احتجاجية ضخمة ضد هذا المشروع وقبل تظاهرة مقررة السبت.

وقال جيرار لونغيه رئيس مجموعة الأغلبية من أجل حركة شعبية، إن "التصويت الرسمي على الإصلاح سيجرى بعد ظهر الأربعاء" المقبل.

وتقرر عقد جلسات إضافية مخصصة لهذا الإصلاح، الذي أقرته بالفعل الجمعية الوطنية، حتى 20 أكتوبر/تشرين أول الحالي.
XS
SM
MD
LG