Accessibility links

تركيا تقاطع مؤتمر لمنظمة التعاون والتطور الاقتصادي المزمع عقده في القدس


ذكرت صحيفة "حريات" التركية نقلا عن وزير الثقافة التركي ارتوغرول غوناي أن بلاده لن تشارك في المؤتمر السنوي لمنظمة التعاون والتطور الاقتصادي والذي سيعقد في أواخر الشهر الجاري في القدس.

وطبقا لما نقلته الصحيفة، فإن قرار تركيا عدم إرسال وفد يمثلها في المؤتمر، يعد أول قرار رسمي بمقاطعة إسرائيل على المستوي الدولي منذ حادثة أسطول "الحرية".

وكانت العلاقات التركية الإسرائيلية قد توترت بصورة كبيرة في أعقاب هجوم الكوماندوس الإسرائيلي على "أسطول الحرية" في أواخر شهر مايو/أيار الماضي، والذي كان يحمل مساعدات إنسانية لقطاع غزة ومقتل تسعة مواطنين أتراك.

وأشارت صحيفة "حريات" نقلا عن وزير الثقافة التركي قوله" لقد صدرت بعض التصريحات المؤسفة." وأضاف أن بلاده تريد "السياحة لا السياسة." ويرجح إلى أن التصريحات التي أشار إليها الوزير التركي تعود إلى ما نقلته صحيفة هآرتس على لسان وزير السياحة الإسرائيلي ستاس ميزهنيكوف في مقابلة مع الصحيفة قال فيها إنه بالرغم من مقاطعة بعض الدول للمؤتمر إلا أن الحقيقة أن معظم الدول لم تلغ مشاركتها مما يعد دعما لحقوق إسرائيل في القدس.

وقد أعلنت كلا من بريطانيا واسبانيا أنهما لن تشاركا في المؤتمر المذكور. من جهته قام السكرتير العام لمنظمة التعاون والتطور الاقتصادي "انجيل غوريا" بتوجيه رسالة شديدة لرئيس الوزراء الإسرائيلي أوائل الأسبوع الجاري، حذره فيها بأن تصريحات ميزهنيكوف، قد تتسبب في منع عقد المؤتمر في القدس.
XS
SM
MD
LG