Accessibility links

logo-print

مصر تستعيد قطعا أثرية فرعونية من الولايات المتحدة


قال زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر يوم الأربعاء إن بلاده سوف تستعيد خلال أسبوعين توابيت فرعونية من الولايات المتحدة ضمن خطة تستهدف استعادة الآثار المصرية التي خرجت بطرق غير مشروعة.

وأضاف حواس أن هذه التوابيت تم تهريبها من مصر منذ 50 عاما ومن المقرر إعادتها إلى مصر خلال الأسبوعين القادمين.

وكان حواس قد وقع في القاهرة يوم الثلاثاء اتفاقية للتعاون بين مصر والصين في مجال مكافحة تهريب الآثار، وقد وصف الولايات المتحدة بأنها "الدولة الأولى في العالم التي تتعاون مع مصر في استرداد أثارها المهربة التي تضبط على الأراضي الاميركية" رغم عدم وجود اتفاقية ثنائية بشأن مكافحة تهريب الآثار بين البلدين.

وأعرب عن أمله في توقيع اتفاقية بين مصر والولايات المتحدة قريبا في مجال مكافحة سرقة الآثار وتهريبها.

وأكد حواس أن "العالم بدأ يدرك أهمية التعاون في مجال مكافحة تهريب الآثار بعد تجربة مصر الناجحة التي بدأت منذ ثمانية أعوام وأسفرت عن استعادة حوالي ستة ألاف قطعة أثرية."

وأضاف ان المؤتمر الدولي الثاني للآثار المستردة سيعقد بالقاهرة في ابريل/ نيسان 2011 ومن المتوقع أن تشارك فيه 100 دولة إضافة إلى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو).
XS
SM
MD
LG