Accessibility links

صحيفة: الجندي الأميركي الذي قتل عاملة الإغاثة البريطانية بالخطأ يواجه عقوبات


يواجه الجندي الأميركي المتهم بقتل عاملة إغاثة بريطانية، عن طريق الخطأ، عقوبات بعدما فتحت الولايات المتحدة تحقيقا في الحادث، بحسب ما ذكرت صحيفة غارديان البريطانية في عددها اليوم الخميس.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في كابل ولندن أن الجندي في قوات النخبة أطلق قنبلة يدوية مما أسفر عن مقتل ليندا نورغروف خلال عملية عسكرية كانت تهدف إلى تحريرها من مختطفيها، مضيفة أن الخطأ القاتل الذي ارتكب تضاعف بعدما تأخر الجندي في إبلاغ قيادته بأنه هو الذي ألقى القنبلة.

ومن المقرر أن يبحث رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون هذا الموضوع مع قائد القوات الدولية في أفغانستان الجنرال ديفيد بتريوس الخميس في لندن خلال اجتماع تقرر عقده قبل وقوع الحادث.

وسبق لكاميرون أن قال إنه على الرغم من أن ظروف الحادث لا تزال "غير واضحة تماما" إلا أن مقتل المواطنة البريطانية يتحمل مسؤوليته بالدرجة الأولى من وصفهم بالجبناء المعدومو الرحمة الذين خطفوها.

يذكر أن فريق كوماندوز أميركي-أفغاني حاول الجمعة إنقاذ نورغروف، العاملة الإنسانية الاسكتلندية في منظمة DAI غير الحكومية الأميركية، التي خطفت في 26 سبتمبر/أيلول مع ثلاثة من مرافقيها الأفغان في ولاية كونار شرق أفغانستان، عند الحدود مع باكستان التي تعتبر من معاقل طالبان.

وكان بتريوس قد أمر الاثنين بإجراء تحقيق حول ظروف مقتل الرهينة التي كانت في الـ36 من عمرها، بحسب بيان صادر عن قيادة القوات الدولية في أفغانستان.
XS
SM
MD
LG