Accessibility links

البوسنة ترفض تصوير فيلم لأنجلينا جولي حول الحرب


ألغى وزير الثقافة في الحكومة البوسنية تصريحا لنجمة هوليوود أنجيلنا جولي لتصوير أجزاء من فيلمها الذي يتناول قصة حب بين رجل صربي وامرأة بوسنية التقيا عشية حرب البوسنة والتي قتل فيها نحو 100 ألف شخص في الفترة بين عامي 1992 و1995 .

وكان من المقرر أن يكتمل تصوير الفيلم في البوسنة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل إلا أن وزير الثقافة والرياضة في الاتحاد المسلم-الكرواتي في البوسنة جافريلو غراهوفاك ألغى التصريح بتصوير الفيلم بحجة عدم اكتمال المستندات المطلوبة .

وقالت الوزارة في بيان لها إنه "بما أن طلب التصوير لا يتوافق مع القانون فهو غير كامل وليس مرفقا به النص اللازم، ومن ثم فقد قرر الوزير إلغاء التصريح".

ومن ناحيتها قالت جولي إن الفيلم لن يتدخل في الشؤون السياسية في البوسنة كما عرضت مقابلة بعض النساء اللائي اعترضن على مضمون الفيلم "لطمأنتهن".

وكانت جمعية لضحايا حرب البوسنة من النساء قد أبدت اعتراضها على ما تقول إنها تفاصيل مؤامرة، وذلك في إشارة إلى قصة الفيلم.

ونقلت وكالة رويترز عن بكيرة حاسيكيتش رئيسة جمعية (النساء من ضحايا الحرب) القول إنه "في الفيلم .. تقع الضحية في حب معذبها".

وحثت حاسيكيتش السلطات على حظر تصوير الفيلم في البوسنة "بسبب النص الذي يسيء إلى امرأة من ضحايا الحرب ويشوه الحقيقة بشأن ما عانته هذه المرأة في معسكر اعتقال".

وفي المقابل قالت الشركة المنتجة للفيلم ومقرها سراييفو إن قصة الفيلم ليست لها علاقة بالاتهام الذي صدر عن الجمعية بل هي مجرد "قصة حب".
XS
SM
MD
LG