Accessibility links

مشاركة قادة الجيش التركي في عيد الجمهورية رغم حضور المحجبات


قالت مصادر مطلعة في رئاسة الجمهورية التركية إن قادة الجيش سيشاركون في حفل الاستقبال الذي يقيمه الرئيس التركي عبدالله غول مع قرينته خير النساء غول بمناسبة الاحتفال بعيد الجمهورية في الـ29 من شهر أكتوبر/تشرين الأول الحالي.

وكان كبار قادة المؤسسة العسكرية قد تجنبوا حضور حفلات الدولة الرسمية التي تجري في الأعياد الوطنية احتجاجا على مشاركة العديد من السيدات المحجبات من زوجات كبار مسؤولي الدولة والحكومة وفي طليعتهن زوجة الرئيس التركي خير النساء غول وزوجة رئيس الوزراء أمينة أردوغان، وفقا لما ذكرته وكالة جيهان التركية للأنباء.

وكان الرئيس العاشر للجمهورية التركية أحمد نجدت سيزار أول من شرع بإرسال دعوات فردية للمسؤولين المتزوجين من المحجبات ودعوة ثنائية للمتزوجين من غير المحجبات لحضور حفلات المناسبات الوطنية.

ولكن عندما تولى عبد الله غول الرئاسة في 28 أغسطس/آب 2007 عمد إلى إقامة حفلي استقبال منفصلين في الأعياد الوطنية أحدهما نهارا والآخر مساءا وذلك لتجنب إثارة حفيظة الجناح العسكري، فكان القادة العسكريون يشاركون في الحفل النهاري بدون حضور زوجات الجناحين السياسي والعسكري، في حين كانوا يشاركون مع زوجاتهم في حفل المساء.

ودامت الحفلات الوطنية على هذه الشاكلة طيلة ثلاثة أعوام، إلى أن أبلغ الرئيس غول قبل أيام رئيس الأركان العامة الجنرال ايشيق كوشنر أنه سيقيم حفلة موحدة تجمع الجناحين العسكري والسياسي مع زوجاتهم في عيد الجمهورية.

ومن المنتظر أن يشارك في هذا الاحتفال كبار الشخصيات العسكرية والمدنية، فضلا عن رجال الأعمال والإعلام والرياضيين والفنانين.

XS
SM
MD
LG