Accessibility links

logo-print

نائبة أميركية تدعو إلى تأمين المواد المشعة ومنعَ سرقتها لصنع قنبلة قذرة


حذرت جاين هارمن رئيسة اللجنة الفرعية للاستخبارات في مجلس النواب من أن الولايات المتحدة لا تعمل ما فيه الكفاية لمنع إرهابيين من سرقة مواد مشعة من المستشفيات لصنع ما يعرف بالقنابل القذرة.

وقالت "لا يجري تأمين مصادر المواد المشعة في هذه البلاد بطريقة كافية. أضف إلى ذلك، زيادة التهديد من الإرهاب الداخلي المنشأ، وهو شيء ظلت لجنتي الفرعية تراقبه عن كثب، فعوامل وقوع كارثة متوفرة هنا".

وأضافت "ليس صعبا أن تقوم باقتحام هذه المستشفيات واستخلاص المصدر من الماكينات، ومن ثم صنع قنبلة بدائية وتفجيرها على الفور تقريبا، قبل أن يصل رجال فرض القانون بأعداد كافية".

وقالت هارمن إن تأمين المواد المشعة ومنعَ سرقتها لصنع قنبلة قذرة لا يكلف كثيرا.

وأعربت عن أملها في أن يبدأ الكونغرس بعد انتخابات نوفمبر/تشرين ثاني المقبل في إجازة تشريع يخصص 125 مليون دولار لهذا الغرض.

وكان الرئيس باراك أوباما قد عقد مؤتمر قمة في وقت سابق من هذا العام في واشنطن ضم 50 من رؤساء الدول والشخصيات البارزة بهدف إيجاد سبل لفرض إجراءات أمنية على المواد النووية مثل اليورانيوم المخصب والبلوتونيوم، غير أنه لم يول اهتمام بالمواد المشعة.
XS
SM
MD
LG