Accessibility links

الجيش الأميركي: أعمال العنف أودت بحياة 77 ألف عراقي خلال أربع سنوات


ذكر تقرير أميركي أن عدد القتلى في العراق من المدنيين وقوى الأمن العراقية قد بلغ 77 ألف عراقي في الفترة الممتدة ما بين عام 2004 وعام 2008 وهي الفترة التي شهدت الاقتتال الطائفي، وكما تم تطبيق خطة زيادة عدد القوات الأميركية المنتشرة في العراق.

فقد أعلن الجيش الأميركي عن بيانات تشير إلى مقتل 63,185 مدنيا و13,754 من قوات الأمن خلال فترة أربع سنوات.

ويعتبر عدد القتلى العراقيين خلال سنوات الحرب السبع الماضية موضع جدل، حيث تتراوح التقديرات بين عشرات الآلاف إلى مئات الآلاف.

وذكر الجيش الأميركي في بيانات نشرها على موقعه الالكتروني أن عدد الذي أصيبوا بجروح جراء العمليات العسكرية وأعمال العنف في البلاد بلغ نحو 121 ألف شخص. ولم تحدد البيانات عدد القتلى المدنيين أو العسكريين.

هذا، وكانت وزارة حقوق الإنسان العراقية قد قالت العام الماضي إن نحو 85 ألف عراقي لقوا حتفهم جراء أعمال العنف في تلك الفترة، فيما أصيب نحو 147 ألفا آخرين بجروح.

مقتل أربعة في هجوم على موكب نائب مؤيد لعلاوي

وفي سياق آخر، أعلن مصدر في وزارة الداخلية مقتل أربعة أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكب عبد الكريم ماهود المحمداوي، أحد المقربين من القائمة العراقية بزعامة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي.

وقال المصدر مفضلا عدم كشف هويته أن "الانفجار وقع على الطريق الرئيسي في منطقة جرف النداف" حوالي عشرة كيلومترات جنوب شرق بغداد، مؤكدا "نجاة المحمداوي من الهجوم".

من جهته، أكد مصدر في مكتب المحمداوي "مقتل أحد عناصر حماية الموكب جراء الهجوم" مشيرا إلى أن المحمداوي رئيس "تيار الوسط المحافظ" داخل ائتلاف العراقية، ولم يحصل على مقعد في البرلمان المقبل.

وحصلت قائمة "العراقية" بزعامة الشيعي العلماني علاوي، على 91 مقعدا من أصل 325 في مجلس النواب الجديد.

وكان مسلحون قتلوا النائب الفائز عن "العراقية" بشار حامد العكيدي أمام منزله في حي العامل، جنوب الموصل في 24 مايو/أيار الماضي.
XS
SM
MD
LG