Accessibility links

logo-print

إتمام صفقة بيع ليفربول والمالكان السابقان يطلبان تعويضا بـ1.6 مليار دولار أميركي


تمت اليوم الجمعة صفقة بيع نادي ليفربول إلى مؤسسة نيو إنغلند سبورتس فنتشرز التي تملك نادي بوسطن رد سوكس المنتمي لدوري المحترفين الأميركي للبيسبول مقابل 300 مليون جنيه استرليني (488 مليون دولا أميركي)

وقد أكد كل من توم هيكس وجورج جيليت المالكين السابقين للنادي في وقت سابق اليوم أنهما سيطلبان تعويضا يبلغ 1.6 مليار دولار على الأقل عن الأضرار التي لحقت بهما هذه الصفقة ووصفا في بيان لهما أن عملية البيع "غير قانونية وعملية احتيال ضخمة".

وقال محامي المالكين السابقين ستيف ستودغيل إن هذه الصفقة ستؤدي ليس فقط إلى خفض قيمة النادي بل إلى حالة من عدم اليقين لفترة طويلة لدى المشجعين واللاعبين وكل من يحبون اللعبة.

وبهذه الصفقة أنهى نادي ليفربول العريق فترة عصيبة من حياته بعد أن سدد بموجب الصفقة جميع ديونه الناجمة عن استحواذ المالكين السابقين عليه والتي تزيد على 200 مليون جنيه إسترليني وأغلبها يعود إلى مصرف رويال بنك أوف سكوتلاند.
XS
SM
MD
LG