Accessibility links

logo-print

الشركة العامة للموانئ تدشن قطعا بحرية جديدة، بعضها عراقية الصنع


احتفلت الشركة العامة للموانئ صباح الجمعة بمناسبة تدشين ثلاث قطع بحرية من ضمنها الساحبة البحرية مالك الأشتر، وهي أول ساحبة عراقية الصنع، بالإضافة إلى حوض حطين العائم الذي كان غارقا بالقرب من ميناء أم قصر قبل أن ينتشل ويعاد تأهيله بكلفة مليون دولار.

وقال وزير النقل عامر عبد الجبار في حديث لـ"راديو سوا" إن قسم المسافن والصناعات البحرية في شركة الموانئ يستعد لبناء وإعادة تأهيل المزيد من القطع البحرية، وأشار إلى أن إعادة تأهيل بعض القطع البحرية يوفر أموالا كثيرة.

من جانبه قال مدير قسم المسافن والصناعات البحرية في الشركة سالم حميدان إن القسم كان يعتمد في صيانة القطع البحرية على الحوض العائم "اجنادين" باعتباره الوحيد، لكن إعادة تأهيل الحوض "حطين" سوف يسمح بتوفير خدمات الصيانة للقطع البحرية التابعة إلى شركات القطاع الخاص.

يذكر أن محافظة البصرة تحتوي على خمسة موانئ تجارية أقدمها ميناء المعقل القريب من مركز المدينة، وأكبرها ميناء أم قصر والأخرى هي أبو فلوس وخور الزبير والفاو والأخير مخصص لسفن الصيد ولقد وضعت وزارة النقل في شهر نيسان الماضي حجر الأساس لمشروع ميناء الفاو الكبير الذي من المقرر أن يكون أكبر ميناء تجاري في البلد.
XS
SM
MD
LG