Accessibility links

واشنطن تعرب عن خيبة أملها إزاء قرار إسرائيل باستئناف الاستيطان في القدس الشرقية


أعربت الولايات المتحدة الجمعة عن خيبة أملها إزاء القرار الإسرائيلي بإطلاق عروض للبناء في الأحياء الاستيطانية في القدس الشرقية، معتبرة انه يعرقل الجهود من اجل إعادة إطلاق مباحثات السلام مع الفلسطينيين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي للصحافيين "لقد خاب أملنا نتيجة الإعلان عن طرح عطاءات جديدة لبناء مساكن جديدة في القدس الشرقية وهذا الأمر يناقض جهودنا الهادفة إلى إعادة إطلاق المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين".

وكانت إسرائيل قد أعلنت الجمعة عن مناقصة لبناء وحدات سكنية جديدة في القدس الشرقية، في خطوة أثارت غضب القيادة الفلسطينية التي اتهمتها بقتل فرص استئناف مفاوضات السلام.

وأفادت وسائل اعلام اسرائيلية بأن وزارة الإسكان الإسرائيلية قررت طرح مناقصة لبناء 238 وحدة سكنية جديدة في حي راموت وحي بيسغات زئيف الاستيطانيين في القدس الشرقية.

وتعتبر المناقصة الإسرائيلية الأولى من نوعها منذ انتهاء فترة تجميد البناء لعشرة أشهر في مستوطنات الضفة الغربية في السادس والعشرين من الشهر الماضي.

السلطة الفلسطينية تندد بالمشروع

ونددت السلطة الفلسطينية بهذا المشروع بشدة، متهمة الحكومة الاسرائيلية بقتل فرص استئناف مفاوضات السلام المتعثرة أصلاً بسبب استمرار الاستيطان.
XS
SM
MD
LG